انقضاء هدنة العيد بسوريا وعشرات القتلى بغارات للنظام   
السبت 1437/10/4 هـ - الموافق 9/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:03 (مكة المكرمة)، 4:03 (غرينتش)

قالت وزارة الدفاع الروسية إن هدنة العيد في سوريا انتهت مع بداية اليوم السبت، وإنها لم ترصد انتهاكات في اليوم الأخير للهدنة التي أعلنها النظام خلال أيام العيد، بينما أفاد مراسل الجزيرة بمقتل وإصابة العشرات في قصف لطائرات النظام على أحياء بمحافظتي حلب وإدلب.

وقال المراسل إن 24 شخصا قتلوا على إثر استهداف طائرات النظام أمس الجمعة سوقا شعبيا في مدينة دركوش ومناطق سكنية بكفرتخاريم في ريف إدلب.

وأضاف أن عشرات آخرين أصيبوا على إثر استهداف طائرات النظام السوري السوق، وأن فرق الدفاع المدني ما زالت تبحث عن ناجين تحت الأنقاض، في حين أشار ناشطون إلى وجود أكثر من خمسين جريحا.

وفي سياق متصل، قتل 12 شخصا على إثر قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على أحياء قاضي عسكر والشعار والحيدرية وبستان القصر في الجزء الخاضع لسيطرة المعارضة من مدينة حلب، بينما شنت طائرات روسية وسورية غارات مكثفة على مواقع المعارضة في شمال المدينة.

وقتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون جراء غارات روسية وأخرى تابعة للنظام استهدفت أحياء قاضي عسكر والإنذارات ومساكن هنانو وأرض الحمرا في مدينة حلب، مما أدى إلى دمار كبير في الأبنية والممتلكات.

كما وثق ناشطون غارات روسية وسورية في حماة وريف دمشق رغم إعلان النظام السوري عن هدنة خلال عيد الفطر.

ولا تزال قوات النظام تقطع طريق الكاستيلو الإستراتيجي شمال حلب على الرغم من استعادة قوات المعارضة عدة مواقع في محيطه، وتتواصل الاشتباكات قرب الطريق الذي يعد الشريان الرئيسي لمناطق المعارضة بين المدينة وريفها.

فيما ذكرت وكالة سانا للأنباء أن عشرين شخصا قتلوا على إثر قصف من وصفتها بـ"المجموعات الإرهابية" الأحياء التي يسيطر عليها النظام السوري في حلب، في حين لم تعلق المعارضة على استهداف هذه الأحياء.

أنباء عن دخول قوات سوريا الديمقراطية منبج وسقوط قتلى في اشتباكات مع تنظيم الدولة (الجزيرة)

معارك منبج
قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن عناصر التنظيم قتلوا نحو ثلاثين عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية في هجمات متفرقة على مواقعها بريفي الرقة والحسكة شمال سوريا.

وذكرت مصادر للجزيرة أن مقاتلي تنظيم الدولة شنوا هجوما على قرى في محيط بلدة عين عيسى شمال الرقة، وسيطروا عليها لساعات قبل أن تستعيدها قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي.

وفي السياق ذاته، قالت الوكالة إن عناصر تنظيم الدولة قتلوا 13 عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية في هجوم على قرى بجبل عبد العزيز في الريف الغربي للحسكة.

وقالت مصادر للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من دخول مدينة منبج، وذلك بعد سيطرتها على أجزاء من حي الحزوانة بعد قصف شنته طائرات التحالف الدولي على مواقع التنظيم فيه.

وأضافت المصادر أن اشتباكات عنيفة تدور مع مقاتلي تنظيم الدولة، حيث تحاول قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على أول الأحياء داخل المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة