جوبا تتهم رئيس حزب بالتمرد   
الأحد 1432/12/11 هـ - الموافق 6/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:26 (مكة المكرمة)، 22:26 (غرينتش)

الناطق باسم جيش جنوب السودان فيليب أقوير (الفرنسية-أرشيف)

جوبا-مثيانق شريلو
 

أعلن جيش جنوب السودان اعتقال رئيس حزب الجبهة الديمقراطية المتحدة بتهمة التخطيط لتكوين جماعة مسلحة لمحاربة الحكومة في ولاية غرب الاستوائية الحدودية مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيما اعتقل صحفي على خلفية خبر زواج كريمة رئيس الجمهورية.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش العقيد فيليب أقوير في تصريحات صحفية إن أجهزة استخباراتهم ألقت القبض على بيتر عبد الرحمن سولي بعد تبادل لإطلاق النار بينهم وبين مجموعة سولي أسفر عن مقتل عدد لم يحدده من قوات الأخير واعتقاله وبرفقته ضابط كبير يتبع لجيش الجنوب.

وكان حزب الجبهة الديمقراطية المتحدة قد أعلن الخميس تبرؤه من خطوة رئيسه وعن تجميد عضويته وتكليف الأمين العام للحزب بتسيير أعماله لحين انعقاد مؤتمر عام للحزب.

وقال وزير الإعلام بحكومة الجنوب برنابا مريال إنه تم تكليف السلطات الأمنية بإجراء التحقيق مع بيتر عبد الرحمن سولي "الذي سيواجه تهمة التمرد على الدولة".

وفي هذا السياق أيضا أطلقت الأجهزة الأمنية رئيس حزب الجبهة الديمقراطية بولاية غرب الاستوائية وليم أريغو بعد أن أخضعته لتحقيقات.

دينقديت أيوك اعتقل على خلفية خبر زواج كريمة سلفاكير ميارديت (الجزيرة نت)  
اعتقال صحفي
وفي تطور آخر دهمت السلطات الأمنية بجنوب السودان أمس السبت مقر صحيفة "دستيني" التي تصدر باللغة الإنجليزية واعتقلت أحد صحفيهاو يدعى دينقديت أيوك.

ويأتي اعتقال دينقديت أيوك الذي يشغل منصب نائب رئيس التحرير على خلفية مقال كان قد نشره انتقد فيه خطوة زواج كريمة الرئيس سلفاكير ميارديت من مواطن إثيوبي، وهو ما عده جهاز الأمن خرق لأخلاقيات مهنة الصحافة.

وكانت السلطات الأمنية بجنوب السودان قد أغلقت الخميس الماضي صحيفة "دستيني" على خلفية نفس الخبر واعتقلت رئيس تحريرها الصحفي نقور أرول قرنق، في خطوة لاقت الكثير من الشجب والإدانة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة