الجزائر: بن صالح رئيسا لمجلس الأمة لولاية جديدة   
الأحد 1437/3/30 هـ - الموافق 10/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:51 (مكة المكرمة)، 16:51 (غرينتش)

انتخب أعضاء مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح (74 عاما) رئيسا للمجلس لولاية جديدة، ونودي في الجلسة نفسها على الأعضاء الجدد الذين تم انتخابهم في التجديد النصفي لأعضاء المجلس يوم 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بالإضافة إلى الأعضاء المعينين ضمن الثلث الرئاسي.

ويشغل عبد القادر بن صالح رئاسة مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان) منذ 2002، ويعد وفق الدستور الجزائري ثاني أهم شخصية في الدولة، حيث يشغل منصب رئيس الجمهورية في حال شغور المنصب (الوفاة أو الاستقالة).

ومثل بن صالح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة منذ مرضه في 2013، وشارك في مناسبات كبرى، ويستقبل الرؤساء عند زيارتهم الجزائر. وأوضح عقب إعادة انتخابه على رأس مجلس الأمة أن مشروع مراجعة الدستور جاء تتويجا لمسار وصفه بالطويل من المشاورات مع الفاعلين السياسيين والخبراء بمبادرة وإشراف رئيس الجمهورية.

وقال إن المشروع "يحمل في طياته مميزات التغيير المرحلي، والإرادة المعبر عنها من قبل الأغلبية في الوصول بالجزائر تحت قيادة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة إلى أحسن ما تسعى الدول الأخرى إلى بلوغه، عبر تحقيق مساحات أوسع في ميدان الحريات الفردية والجماعية".

يشار إلى أن عبد القادر بن صالح دخل مجلس الأمة ضمن الثلث الذي يعينه رئيس الجمهورية، ويعرف "بالثلث الرئاسي"، وينتمي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي صاحب الأغلبية في المجلس المذكور بـ43 عضوا من أصل 96 يتم انتخابهم بالاقتراع غير المباشر من قبل أعضاء مجالس البلديات والولايات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة