تفجير شاحنات وقود غربي بغداد   
الأحد 1430/10/14 هـ - الموافق 4/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:14 (مكة المكرمة)، 16:14 (غرينتش)

الشاحنات وقد التهمتها النيران قرب مطار بغداد الدولي (رويترز)

أسفر انفجار صهريج وقود قرب نقطة تفتيش خارج مطار بغداد الدولي عن إصابة خمسة أشخاص واشتعال النار في أربعة صهاريج وقود أخرى على الأقل، في حين تعرض موكب رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي اليوم الأحد لإطلاق نار عند أحد مداخل المنطقة الخضراء ببغداد.

ووفقا للشرطة العراقية فإن الانفجار ناجم عن قنبلة كانت مثبتة بصهريج للوقود، في حين نسبت وكالة أسوشيتد برس للمتحدث باسم المطار كريم التيميني القول إن الانفجار ناجم عن عمليات إطلاق نار.

وبحسب التيميني فإن الناقلة كانت جزءا من قافلة وقود في طريقها إلى قاعدة أميركية مجاورة هي كامب فيكتوري، وهي مقر قيادة الجيش الأميركي قرب المطار.

وفي الموصل شمال بغداد قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا شرطي مرور السبت قرب منزله، في حين أسفر انفجار عبوة ناسفة عن مقتل سائق شاحنة جنوبي المدينة. كما عثرت الشرطة على رأس امرأة في جبانة وسط الموصل أمس السبت.

اعتقالات
من جهتها قالت هيئة علماء المسلمين في العراق إن القوات الأميركية وقوات الجيش العراقي اعتقلت أمس سبعة من وجهاء قرية العريج جنوبي الموصل "بمعلومات كاذبة".

وأضافت الهيئة في بيان لها أن ما سمتها جريمة الاعتقالات العشوائية التي يعاني منها أبناء الموصل هي لأهداف سياسية بعيدة عن شعارات الحكومة في تحقيق الرفاهية والحفاظ على حقوق الإنسان.

موكب السامرائي
في الأثناء، تعرض موكب رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي اليوم لإطلاق نار عند أحد مداخل المنطقة الخضراء ببغداد.

وقال مصدر في مكتب السامرائي إن مجموعة ترتدي الزي العسكري أطلقت النار على موكب رئيس مجلس النواب صباح اليوم، وبادلتها حماية المسؤول العراقي إطلاق النار من دون وقوع إصابات. ووصف المصدر هذه المجموعة بأنها مليشيات إرهابية.

من جهة أخرى أعلن البرلماني العراقي أسامة النجيفي عن قائمته الانتخابية التي ستخوض الانتخابات المقبلة بداية العام القادم. وأطلق النجيفي على قائمته اسم "تجمع عراقيون الوطني".

وتعد "عراقيون" رابع قائمة تعلن عن نفسها لخوض الانتخابات في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة