نصر الله يحذر من بقاء القوات الأميركية في المنطقة   
الأربعاء 1423/8/17 هـ - الموافق 23/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن نصر الله
حذر الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ حسن نصر الله من مغبة بقاء القوات الأميركية في المنطقة، وقال في احتفال ببيروت الثلاثاء إن "الولايات المتحدة الأميركية الآتية للسيطرة المباشرة على المنطقة هي تعرف أنها لو أتت بجيوشها إلى العراق وإلى كل دول هذه المنطقة فهي لن تستطيع أن تبقى طويلا".

وأوضح أن على الإدارة الأميركية وإسرائيل أن تفهما أن الشعوب العربية والإسلامية "ليسوا هنودا حمرا يمكن أن تصفيهم وأن تقضي عليهم وأن تعزلهم في الصحاري والجبال". وأشار إلى أن شعوب المنطقة تملك تراثا فكريا وروحيا ومعنويا يرفض أن يستسلم لإرادة الغزاة، موضحا أن التاريخ يشهد على ذلك.

وأكد الأمين العام لحزب الله أن أي هجوم أميركي على المنطقة تعني نهاية سيطرة الولايات المتحدة على العالم، لأنها ستفتح على نفسها ساحة مواجهة غير متكافئة "الناس فيها هم القادة والناس فيها هم الضباط والناس فيها هم الجنود، ليس دولة حتى تهدد الدولة وليس تنظيما محددا حتى تفكك هذا التنظيم وتجمد مصادره المادية".

من ناحية أخرى جدد نصر الله تهديداته بقصف شمال إسرائيل في حال أقدم الجيش الإسرائيلي على قصف مضخات المياه المقامة على نهر الوزاني في جنوب لبنان. وقال "لن نغير موقفنا ولن نتراجع أنملة، سنرد بالقوة على أي اعتداء إسرائيلي".

على صعيد آخر انتهكت مقاتلات حربية إسرائيلية المجال الجوي اللبناني وخرقت حاجز الصوت فوق بيروت ومدينة طرابلس في الشمال ووادي البقاع، وقد أعلن حزب الله أن مضاداته الأرضية أطلقت نيرانها على الطائرات المغيرة. ولم ترد أنباء عن إصابة أي من الطائرات الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة