الفاتيكان يرفض الاتهامات للبابا بشأن الدكتاتورية   
الجمعة 1434/5/4 هـ - الموافق 15/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:52 (مكة المكرمة)، 16:52 (غرينتش)

الفاتيكان: البابا دعم طلبات الصفح للكنيسة في الأرجنتين لأنها لم تبذل جهودا كافية خلال الحكم الدكتاتوري (رويترز)

رفض الفاتيكان بحزم الجمعة الاتهامات التي وجهت إلى البابا الجديد فرانشيسكو بالتواطؤ مع المجموعة العسكرية التي كانت حاكمة في الأرجنتين، معتبرا أنها "افتراء وتشهير".

وقال الناطق باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي وهو يتلو بيانا رسميا إنها حملة مصدرها "عناصر من اليسار المعادي لرجال الكنيسة لمهاجمة الكنيسة، ويجب أن ترفض".

وأضاف أنه "لم توجه إليه (البابا) يوما اتهامات ذات مصداقية واستجوبه القضاء الأرجنتيني بصفته شخصا مطلعا على الوقائع لكنه لم يتهمه بشيء".

وتابع الأب لومباردي "في المقابل هناك أدلة على أنه فعل الكثير لحماية الناس خلال الحكم الدكتاتوري" ودعم "طلبات الصفح للكنيسة في الأرجنتين لأنها لم تبذل جهودا كافية" خلال تلك الفترة.

وعبر المتحدث باسم الفاتيكان عن أسفه لـ"حملة معروفة جيدا تعود إلى عدة سنوات ماضية" من منشورات معروفة "بتشهيرها برجال الدين".

ويقول منتقدون للكاردينال الأرجنتيني خورخي ماريو برغوليو، الذي انتخب الأربعاء الماضي بابا جديدا للفاتيكان، إنه أخفق عندما كان رئيسا لليسوعيين في الأرجنتين في توفير الحماية لقسيسين تعرضا للاختطاف من قبل الحكومة العسكرية خلال فترة ما عرفت بالحرب القذرة بين عامي 1976 و1983.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة