المغرب يعمل لمنع الاعتراف بالجمهورية الصحراوية   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

قالت المملكة المغربية إنها ستعمل للحيلولة دون اعتراف المزيد من الدول بالجمهورية التي أعلنتها جبهة البوليساريو من جانب واحد في الصحراء الغربية.
 
وقال نبيل بنعبد الله وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية عقب اجتماع لمجلس الوزراء إن الرباط تبذل جهودا لمنع حدوث خطوات أخرى مماثلة  للخطوة التي قامت بها جنوب أفريقيا.
 
وكانت المغرب استنكرت قرار جمهورية جنوب أفريقيا -وهي من أبرز الدول في أفريقيا- إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
 
كما قال مسؤول مغربي لم يعلن اسمه إن الرباط استدعت سفيرها من جنوب أفريقيا للتشاور إزاء هذا التطور، دون ذكر تفاصيل أخرى.
 
وتعد جنوب أفريقيا ثالث دولة أفريقية كبيرة تقيم علاقات دبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية بعد الجزائر التي تدعم متمردي البوليساريو إضافة إلى نيجيريا.
 
ويشكل قرار جنوب أفريقيا نكسة للمغرب الذي يحاول إقناع المجتمع الدولي بأن الصحراء الغربية هي جزء من الأراضي المغربية.
 
وآلت وساطة للأمم المتحدة لحل الصراع بين المغرب وبوليساريو إلى الفشل بعد استقالة مبعوثها وزير الخارجية الأميركي الأسبق جيمس بيكر قبل حولي ثلاثة أشهر بعد سبع سنوات من توليه المهمة.
 
واقترح بيكر خطة لحل النزاع في الصحراء الغربية ترتكز على فترة حكم ذاتي من خمس سنوات يليها استفتاء على تقرير المصير حول الوضع النهائي لهذه المنطقة.
 
إلا أن الرباط اعتبرت أن مشروع الاستفتاء "غير قابل للتطبيق" واقترحت في المقابل حكما ذاتيا على أن تحتفظ بالسيادة. لكن جبهة البوليساريو تطالب باستقلال الصحراء الغربية التي جلا الاستعمار الإسباني عنها عام 1975.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة