سجناء الصحراء الغربية يستأنفون إضرابا عن الطعام   
الجمعة 1426/9/19 هـ - الموافق 21/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:41 (مكة المكرمة)، 0:41 (غرينتش)

أقارب المعتقلين يطالبون بالإفراج عنهم (رويترز-أرشيف)
استأنف 32 سجينا في الصحراء الغربية إضرابا عن الطعام احتجاجا على ما وصفوه بسوء المعاملة من جانب السلطات المغربية، وذلك بعد ثلاثة أسابيع فقط من إنهاء إضراب سابق.

وقالت عائلات السجناء في بيان إن أقاربهم المحتجزين في سجن لاخال ببلدة العيون أكبر بلدات الصحراء الغربية، بدؤوا إضرابا عن الطعام لأجل غير مسمى احتجاجا على الممارسات اللاإنسانية بحقهم رغم وضعهم الصحي.

واتهم البيان السلطات بوضع أقاربهم تحت ضغوط نفسية وجسدية حيث حرمتهم من الحصول على رعاية طبية وعزلتهم عن باقي المحتجزين.

من جانبها نفت وزارة العدل المغربية الاتهامات قائلة إن السجناء يتمتعون بكل الحقوق التي يسمح بها القانون مثل غيرهم من المحتجزين بما في ذلك الزيارات والرعاية الصحية والاستجمام اليومي وحرية الوصول إلى وسائل الإعلام والاتصالات.

واتهم بيان صادر عن الوزارة السجناء بالعناد ورفض طاعة الأوامر، وقال إن الإضراب عن الطعام جاء بتحريض من أطراف خارجية، في إشارة واضحة إلى جبهة بوليساريو التي تسعى إلى استقلال الصحراء الغربية.

وكان هؤلاء السجناء قد أودعوا السجن بعد أعمال شغب معادية للمغرب في مايو/أيار الماضي. وتلقى الكثير منهم أحكاما بالسجن تصل خمس سنوات لهجمات تشمل تخريب ممتلكات عامة واستخدام أسلحة ضد مسؤولين عموميين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة