واشنطن تحذر الصين من التلكؤ في الحوار مع الدلاي لاما   
الخميس 1429/4/18 هـ - الموافق 24/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:19 (مكة المكرمة)، 2:19 (غرينتش)
متظاهرون من التبت في طوكيو يرفعون صورا للدلاي لاما (الفرنسية-أرشيف)
 
حذرت الولايات المتحدة الصين من أن عدم إسراعها بإجراء حوار مع الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما سيؤدي إلى تصلب "مواقف المجموعات المؤيدة للتبت المعتدلين".

وقال المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية جون نيغروبونتي خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ إن "على الحكومة الصينية اغتنام الفرصة للتحاور مع التبتيين الذين يمثلهم الدلاي لاما والذين يعارضون العنف ولا يطالبون باستقلال الإقليم".
 
وأضاف أن عدم قيام بكين بالتباحث مع الدلاي لاما سيؤدي إلى تصلب مواقف المعتدلين، واعتبر أن الدلاي لاما هو وحده المؤهل لبدء حوار مع السلطات الصينية، ووصفه بأنه رجل سلام.
 
وحذر نيغروبونتي الصين أيضا من أن الاستقرار لن يستتب في التبت إذا لم تأخذ في الاعتبار مطالب سكانه وتسعى معهم للحفاظ على ثقافتهم ولغتهم وحريتهم الدينية.

وتتهم الصين الدلاي لاما بالوقوف وراء المظاهرات التي بدأت في 10 مارس/آذار الماضي في لاسا عاصمة التبت، قبل أن تتحول إلى مصادمات وتتوسع لتطال أقاليم صينية مجاورة حيث تعيش جاليات تبتية.

وذكرت السلطات الصينية أن تلك الاحتجاجات خلفت 22 قتيلا في الوقت الذي أعلنت فيه حكومة التبت بالمنفى أن عددهم تجاوز 140.

وأدان الدلاي لاما "عمليات القمع الصينية والإبادة الثقافية" في التبت، لكنه يرفض العنف ولا يدعو إلى مقاطعة الألعاب الأولمبية في بكين هذا العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة