قصف على ريف دمشق وحلب ومعارك بدرعا   
السبت 25/3/1435 هـ - الموافق 25/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)
آثار القصف بالبراميل المتفجرة على مدينة داريا بريف دمشق (الجزيرة نت)

قال ناشطون إن طائرات النظام ألقت سبعة براميل متفجرة على الأحياء السكنية في مدينة داريا بريف دمشق، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح العشرات وفق مراسل الجزيرة نت بدمشق، في حين وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عمليات تعذيب للمعتقلين وقصف بالصواريخ والبراميل المتفجرة على الأحياء السكنية في الأيام الثلاثة الماضية.

والتقط ناشطون صورا للحظة إلقاء الطائرة براميل سقطت وسط المدينة, حيث تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام الذي يسعى للسيطرة على المدينة. وذكر الناشطون أن هناك عددا من الجرحى لا يزالون تحت الأنقاض، وأنه تبذل محاولات لإخراج العالقين والمصابين من بين الركام.

كما نفذ الطيران الحربي غارة على بلدة تلفيتا شمالي دمشق، فيما دارت اشتباكات على أطراف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق.

ويسيطر المقاتلون على أغلبية أحياء المخيم الذي تحاصره قوات النظام منذ أشهر، ويعاني سكانه ظروفا إنسانية صعبة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الجمعة إن 63 شخصا قضوا في المخيم جراء الجوع ونقص المواد الطبية في الأشهر الماضية.

محاولة إخراج جثث الضحايا
أسفل الأنقاض في حلب (رويترز)

قصف بحلب
وفي حلب، أفادت شبكة سوريا مباشر بسقوط قتلى وجرحى نتيجة قصف جوي على حيي مساكن هنانو والميسر، كما شن سلاح الجو أيضا غارة على بلدة حريتان في ريف حلب، في حين شهدت الأحياء الخارجة عن سيطرة النظام قصفا جويا مكثفا في الأسابيع الأخيرة.

وكانت الغارات على حلب قد أوقعت عدة مئات من القتلى والجرحى في الأسابيع القليلة الماضية, ونددت بها دول غربية بينها الولايات المتحدة.

وفي حمص، قالت شبكة سوريا مباشر إن قوات النظام قصفت بالهاون بلدة الدار الكبيرة في ريف حمص الشمالي، وأوضحت لجان التنسيق المحلية إن قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة والهاون مدينة تلبيسة بالريف.

وفي درعا، قالت شبكة شام إن اشتباكات عنيفة تدور بين الجيش السوري الحر وقوات النظام على الجبهة الجنوبية لمدينة الشيخ مسكين بريف درعا، وأفادت الشبكة بسقوط قتيل وعدد من الجرحى جراء قصف الطيران الحربي على أحياء درعا البلد.

كما أفاد اتحاد التنسيقيات بأن الطيران الحربي شن غارة جوية على مخيم مدينة درعا، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا.

وفي حماة، ذكرت شبكة سوريا مباشر أن قصف طيران النظام لقرية المصاصنة بريف حلب الشمالي أسفر عن سقوط جرحى بين المدنيين.

اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية

تعذيب معتقلين
في غضون ذلك، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنه بالتزامن مع اليوم الثالث لمؤتمر السلام المنعقد في جنيف، واصلت قوات النظام السوري عمليات تعذيب المعتقلين والقصف بالصواريخ والبراميل المتفجرة على الأحياء السكنية.

وأفادت الشبكة بأنها وثقت أثناء الأيام الثلاثة الماضية مقتل 161 مدنيا، بينهم 22 طفلا، و23 امرأة، و36 شخصا عذبوا حتى الموت.

وأشارت الشبكة إلى أن نسبة الضحايا من النساء والأطفال بلغت 31%، معتبرة ذلك مؤشرا على استهداف القوات الحكومية للمدنيين.

كما طالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بممارسة ضغط حقيقي يجبر الحكومة السورية على التوقف فورا عن القصف والتعذيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة