الكوريتان تبدآن محادثات اقتصادية على مستوى الخبراء   
الخميس 1421/10/3 هـ - الموافق 28/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

التقارب بين الكوريتين 2000
بدأ مسؤولون كوريون شماليون وجنوبيون محادثات اقتصادية في بيونغ يانغ تستمر ثلاثة أيام. ومن المتوقع أن تشمل المحادثات قضايا مشتركة متعلقة بربط البلدين بشبكة مواصلات موحدة، بالإضافة إلى دراسة احتياجات كوريا الشمالية من الطاقة الكهربية.

وتأتي هذه المحادثات تنفيذا لما تقرر في الجولة الرابعة من المحادثات الوزارية التي عقدت في سول في منتصف هذا الشهر، واتفق الجانبان أثناءها على تشكيل هيئة من خبراء الدولتين لدراسة التعاون الاقتصادي بينهما. ويمثل الجانبين في المحادثات الجارية مسؤولون على مستوى نواب وزراء.

وقالت تقارير صحفية إن كوريا الشمالية التي تعاني من نقص خطير في إمدادات الطاقة قد تضغط على شقيقتها الجنوبية للمساعدة في هذا الجانب. وكانت كوريا الشمالية طلبت من كوريا الجنوبية -في المحادثات الوزارية المشار إليها- المساعدة على بناء محطات لتوليد الطاقة، تصل قدرتها الإجمالية إلى مليوني كيلو وات.

تجدر الإشارة إلى أن الكوريتين ظلتا على عداء مستحكم بعد الحرب بينهما لأكثر من ثلاث سنوات، والتي انتهت عام 1953. وتحسنت العلاقات بينهما بعد القمة التي عقدها رئيسا البلدين في بيونغ يانغ في يونيو/حزيران من هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة