العسكريون في تايلند يمددون الأحكام العرفية شهرا إضافيا   
الأربعاء 1427/9/19 هـ - الموافق 11/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)
االعسكريون وعدوا بإنهاء الأحكام العرفية بعد استقرار الأوضاع (رويترز)
قرر المجلس العسكري الحاكم في تايلند تمديد الأحكام العرفية المعلنة في البلاد شهرا آخر بسبب ما وصفها بحالة عدم الاستقرار السياسي المتزايدة منذ الإطاحة بالحكومة 19 سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال وزير الدفاع التايلندي بونراود سومتاس للصحفيين "لسنا واثقين مائة بالمائة من استقرار الوضع الحالي", مشيرا إلى أن قرار رفع الأحكام العرفية يعود لقائد الانقلاب الجنرال سونتي بونياراتغلين الذي كان أطاح الشهر الماضي برئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا.

من جهته قال الجنرال ويناي باتياكول أحد قادة الانقلاب إن وكالات أمنية تقيم سلبيات وإيجابيات رفع الأحكام العرفية قبل تقديم توصية للحكومة, وأضاف "نحن بحاجة للاستماع لمعلومات من كل من وكالات الأمن ووزارة الخارجية قبل اتخاذ قرار".

وكان العسكريون الذين نفذوا الانقلاب أعلنوا الأحكام العرفية وعلقوا العمل بدستور 1997 وعطلوا البرلمان وألغوا انتخابات كانت مقررة في نوفمبر/تشرين الثاني ومنعوا التجمعات السياسية وفرضوا قيودا على وسائل الإعلام.

ووعد قادة الانقلاب بتنظيم انتخابات في غضون عام بيد أن العديد من الحكومات الأجنبية وبينها الحكومة الأميركية الحليفة لبانكوك، طلبت رفعا سريعا للأحكام العرفية وتقليص مهلة تنظيم الانتخابات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة