روايال تريد "صداقة مرجعية" بين فرنسا والجزائر   
الأحد 1428/1/17 هـ - الموافق 4/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:43 (مكة المكرمة)، 17:43 (غرينتش)

عبرت المرشحة الاشتراكية للانتخابات الرئاسية الفرنسية سيغولين روايال عن رغبتها في تطوير علاقات الصداقة بين بلدها والجزائر وجعلها "مرجعا في العلاقات بين الشمال والجنوب".

وقالت روايال في رسالة سلمها مستشارها الخاص جاك لونغ للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إن "العلاقات الودية بين البلدين يجب أن تتطور من حيث الثقة وأن تمتنها الصداقة".

ووصفت روايال الاستعمار بـ"نظام الهيمنة والنهب والإذلال" معتبرة أنه من الضروري التوصل إلى صياغة مشتركة لـ"التاريخ المشترك للبلدين".

وتطالب الجزائر باعتذارات لما تعتبره جرائم ارتكبت خلال الحقبة الاستعمارية الفرنسية ما بين 1830 و1962 قبل التوقيع على معاهدة صداقة بين البلدين اقترحها الرئيسان الفرنسي جاك شيراك وبوتفليقة منذ 2005.

وأعربت المرشحة الاشتراكية عن أملها في "بناء علاقة متجددة مع الجزائر غير منفصلة عن سياسة تحترم الجالية الجزائرية في فرنسا".

وأضافت روايال أنها "تعترف برغبة الجزائريين المشروعة في الاستفادة من شروط التنقل والإقامة في فرنسا" داعية الجزائر إلى العمل من ناحيتها على "ضبط تدفق المهاجرين".

وتستعد روايال لخوض الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي ستجرى في إبريل/نيسان ومايو/أيار من العام الحالي.

ويرى مراقبون أن حملة روايال الانتخابية تعاني أمام تقدم نيكولا ساركوزي الذي رشحته آخر استطلاعات الرأي للفوز بـ54% من أصوات الجولة الثانية للانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة