الحكومة الألمانية تسعى لحل وسط بشأن قانون الهجرة   
الأحد 1422/6/21 هـ - الموافق 9/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محتجون يحملون لافتة بمطار فرانكفورت تستنكر رفض السلطات منح مهاجرين حق اللجوء ( أرشيف)
قال زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني فرانز موينتفيرنغ إن حزبه يسعى للتوصل إلى حل وسط مع أحزاب المعارضة بشأن المقترحات الحكومية الرامية لتغيير قوانين الهجرة في البلاد.

وتهدف المقترحات إلى سد الثغرات في قطاعات معينة من الاقتصاد الألماني الذي يعاني نقصاً في اليد العاملة ووضع نظام نقطي لتقويم تلبية المرشحين الآخرين لشروط منح الهجرة اعتمادا على العمر والمستوى التعليمي وبلد القدوم ومعرفة الثقافة الألمانية. كما ستخفض المقترحات الجديدة من عمر الأطفال الذين يحق لهم الانضمام لآبائهم المقيمين في ألمانيا.

ووصف موينتفيرنغ المقترحات الحكومية بأنها دقيقة، لكنه عبر عن أمله في أن يتم التوصل إلى حل وسط حيال الخطط التي قدمها وزير الداخلية أوتو شيلي. وكان شيلي قد طرح مقترحاته لتعديل قوانين الهجرة المثيرة للجدل في أغسطس/ آب الماضي على أمل الوصول إلى إجماع وطني قبيل الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها أواخر العام القادم في محاولة لتجنب حدوث انشقاق داخلي بسبب هذه المسألة.

لكن على الرغم من محاولة شيلي، يواصل الحزب المسيحي الديمقراطي معارضته لهذه المقترحات في وضعها الحالي، في حين اتهم حزب الخضر شريكهم في الائتلاف الحكومي الحزب الديمقراطي الاجتماعي بتجاهل وجهة نظرهم حيال الموضوع.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية أمس أن الحكومة الائتلافية قررت التخلي عن مساعيها للتوصل إلى حل وسط مع المعارضة المسيحية الديمقراطية والليبرالية. ويرى المراقبون أنه من دون الحصول على دعم المعارضة المسيحية الديمقراطية فإن مشروع القانون لن يحظى بموافقة مجلس النواب الذي لا تتمتع فيه الحكومة بالأغلبية المطلقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة