وفد لبناني بمجلس الأمن لإقرار المحكمة الدولية   
الأحد 1428/5/4 هـ - الموافق 20/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)
الحكومة اللبنانية تسعى لقرار ملزم من مجلس الأمن للمحكمة الدولية (الفرنسية-أرشيف)

يبدأ وفد لبناني مختص متابعة المشاورات الجارية في الأمم المتحدة بشأن المحكمة الدولية التي ستنظر في اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري، حسبما ذكرت مصادر رسمية.
 
وأضافت المصادر أن القاضي شكري صادر والقاضي رالف رياشي ومستشار رئيس الحكومة محمد شطح ووزير الخارجية بالوكالة طارق متري -الذي سيلتحق بهم لاحقا- سيتابعون في أروقة الأمم المتحدة طلب لبنان مصادقة مجلس الأمن على نظام المحكمة.
 
وسيراقب الوفد الذي وصف بـ"التقني والسياسي" الاتصالات والاجتماعات الدائرة التي ستمهد لإقرار نظام المحكمة، كما "سيجيب عن قرب على الاستفسارات في حال وجودها" وفق ذات المصادر.
 
وكانت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وزعوا أمس مشروع قانون على أعضاء مجلس الأمن طالبوا فيه بإقرار نظام هذه المحكمة بموجب الفصل السابع الملزم حسب ميثاق المنظمة الدولية.
 
وقال مندوب الولايات المتحدة في الأمم المتحدة زلماي خليل زاد في هذا السياق أمس، إن هناك تفاؤلا وقوة دفع كبيرة لتبني مجلس الأمن الدولي للمشروع بهدف مقاضاة قتلة الحريري، مؤكدا أن "الأمر سيتم في القريب العاجل".
 
جاء ذلك بعد أن تسلم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رسالة من رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة، يدعو فيها إلى أن يتخذ مجلس الأمن "قرارا ملزما" يفضي إلى إنشاء المحكمة. الأمر الذي انتقدته المعارضة بقيادة حزب الله ورأت فيه "مؤامرة" لوضع لبنان تحت الوصاية الغربية.


 
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة