انخفاض كبير لمعدل الخصوبة بالعالم الإسلامي   
الأحد 29/3/1434 هـ - الموافق 10/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:26 (مكة المكرمة)، 10:26 (غرينتش)
واشنطن بوست: معدل الخصوبة انخفض في 49 دولة إسلامية بنسبة 41% خلال ثلاثة عقود (الجزيرة نت)

أوردت صحيفة واشنطن بوست اليوم إحصائيات تشير إلى حدوث انخفاض حاد في معدلات الخصوبة، وعزوف عن الزواج في العالم الإسلامي يزيد على متوسط المعدل العالمي. ووصل الانخفاض إلى أكثر من 60% في بعض الدول خلال العقود الثلاثة الأخيرة.

وأشارت الصحيفة في مقال للكاتب ديفد إغناشيوس إلى أن نيكولاس إبرشتادت الباحث بمعهد "أميركان إنتربرايز إنستتيوت" قام بتوثيق هذه الإحصائيات في ورقتين عرضهما مؤخرا في مؤتمر بالعاصمة القطرية الدوحة.

وقال الكاتب إن هذه الإحصائيات تناقض ما يُقال عادة عن استمرار الانفجار السكاني بالدول الإسلامية. وأوضح أن التعداد السكاني يسجل ارتفاعا بالعالم الإسلامي، لكن إذا استمر التوجه الراهن فإن ذلك لن يستمر طويلا.

وذكر أن الباحث استخدم بيانات من 49 دولة ذات أغلبية مسلمة، وتوصل إلى أن معدل الخصوبة انخفض بمتوسط بلغ 41% خلال الفترة 1975-1980 و2005-2010، وهو انخفاض أكبر من نسبة الانخفاض العالمي البالغة 33%.

ولاحظ أن 22 دولة إسلامية سجلت انخفاضا بنسبة 50% أو أكثر في معدل الخصوبة. وقال إغناشيوس إن أعلى نسبة سُجلت في إيران وعُمان ودولة الإمارات العربية والجزائر وبنغلاديش وتونس وليبيا وألبانيا وقطر والكويت، والتي سجلت جميعها انخفاضا بنسبة 60% أو أكثر خلال العقود الثلاثة الماضية.

معدلات الخصوبة في الدول الإسلامية أقل من أي معدل لأي دولة بأفريقيا جنوب الصحراء وأميركا الجنوبية وآسيا

أما في إيران، فقد كان الانخفاض فيها غريبا، حيث سجل نسبة 70% خلال فترة الثلاثين عاما المنصرمة، وهي نسبة وصفها الباحث بأنها الأعلى في التاريخ البشري.

وكان تقرير نشرته صحيفة فايننشال تايمز البريطانية في يوليو/تموز 2012 قد وضع معدل الخصوبة في إيران في أقل من المستوى الذي وضعته فيه إحصائيات إبرشتادت، ونسب إلى تحذير من الأمم المتحدة توضيحه أن تعداد سكان إيران سيبدأ بالانكماش خلال عقدين وسينخفض بنسبة أعلى من 50% قبل نهاية القرن إذا استمر الاتجاه الراهن.

وأشار الباحث إلى أن المدن الكبيرة في الدول الإسلامية شهدت انخفاضات حادة في معدل الخصوبة، وأن ست ولايات فقط في الولايات المتحدة لها معدل خصوبة أقل من إسطنبول. وفي طهران وأصفهان نجد معدل الخصوبة أقل مما هو بأي ولاية أميركية.

ونقل الكاتب عن إحصائيات وكالة الاستخبارات الأميركية سي آي أي بموقعها الإلكتروني المسمى بـ"سي آي أي فاكتبوك" أن معدلات الخصوبة بالدول الإسلامية أقل من أي معدل لأي دولة بأفريقيا جنوب الصحراء وأميركا الجنوبية وآسيا.

ونسب إناشيوس إلى إبرهاردت قوله إن الانخفاض في معدل الخصوبة بالعالم الإسلامي يترافق مع ميل عالمي عام للعزوف عن الزواج. وقال إن هذه الظاهرة معروفة في أوروبا، لكنها في الدول العربية بدأت تضاهي أوروبا في الثمانينيات من القرن الماضي.

واختتم الكاتب مقاله قائلا إن هذه الإحصائيات تشير إلى أن التغيرات السكانية الحالية غريبة وأحيانا يتم تجاهلها، وأن العالم العربي الذي يشهد انفجارا شبابيا في تركيبته السكانية الراهنة "سيشهد مأزقا في المستقبل يتمثل في تلبية احتياجات مسنين بمستويات دخول منخفضة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة