دعوة القادة العرب لزيارة القطاع   
الأربعاء 1431/7/26 هـ - الموافق 7/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)

دعوات كسر الحصار تزايدت بعد منع أسطول الحرية من الوصول لغزة (رويترز-أرشيف) 

حثت الحكومة الفلسطينية المقالة اليوم الأربعاء القادة والوزراء العرب على زيارة قطاع غزة وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض عليه.

وجاء في بيان صحفي للحكومة من غزة "ندعو المسؤولين العرب إلى مواصلة الوصول إلى قطاع غزة كما ندعو كافة القادة والوزراء العرب إلى زيارة القطاع".

ورحبت الحكومة بسفن "كسر الحصار" التي تنوي الإبحار باتجاه غزة، خاصة سفينتي "مريم" و"ناجي العلي" انطلاقا من لبنان، كما اعتبرت إعلان إسرائيل عن قائمة بسلع ممنوعة وأخرى مسموح توريدها إلى قطاع غزة ضمن قرار إدخال التسهيلات على الحصار "محاولة مفضوحة لإدارة الحصار على شعبنا في غزة".

وشددت الحكومة المقالة على ضرورة انتهاء الحصار بالكامل عن القطاع، وليس إدارة للحصار.

جاء ذلك بعد يوم واحد من دعوة الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل على جعل إجراءاتها الأخيرة لتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة بداية لتحول جذري في سياساتها بهدف تخفيف معاناة الغزيين.

ودعا بيان صادر عن مكتب الأمين العام إلى اتخاذ المزيد من الخطوات في هذا الاتجاه، والسماح للأمم المتحدة بتسريع وتوسيع جهودها في هذا المجال.

زيارة أوروبية مرتقبة
وفي هذا السياق، قبل وفد من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاثنين دعوة إسرائيلية لزيارة قطاع غزة.

وفي رسالة مشتركة شكر وزراء خارجية ايطاليا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على الدعوة. وقالت وزارة الخارجية الألمانية في بيان "في الرد المكتوب المشترك نقول إننا نقبل بسرور الدعوة ونأمل بأن يتم سريعا تنفيذ الإجراءات التي أعلنتها الحكومة الإسرائيلية فيما يتعلق بغزة".

وأضافت قائلة إن الخطوات "فرصة مهمة" لمتابعة تنفيذ الإجراءات التي أعلنتها إسرائيل مؤخرا.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إن وزراء الخارجية الأوروبيين يعتزمون إجراء محادثات مع الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية أثناء زيارتهم لإسرائيل والمناطق الفلسطينية، ولن يلتقي الوفد بمسؤولين من الحكومة المقالة.

توغل إسرائيلي
وفي تطور آخر، قالت مصادر فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي توغل اليوم الأربعاء في الأطراف الحدودية لوسط قطاع غزة.

وذكرت المصادر أن عدة آليات عسكرية إسرائيلية، ترافقها جرافات، توغلت لمئات الأمتار في محورين منفصلين شرق مخيمي البريج والمغازي وسط القطاع.

وأوضحت أن الآليات المتوغلة شرعت بعمليات تجريف وتمشيط في منطقتي التوغل وسط إطلاق نار متقطع.

وفي سياق متصل، أطلقت آليات إسرائيلية اليوم عدة قذائف وعيارات نارية تجاه منازل وممتلكات سكنية شرقي خان يونس جنوب القطاع. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

من جهة أخرى، فتحت السلطات الإسرائيلية اليوم معبر كرم أبو سالم، أقصى جنوب قطاع غزة، لإدخال مساعدات وبضائع، فيما أبقت على بقية معابر القطاع التجارية مغلقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة