570 وفاة بالتهاب الدماغ الياباني بالهند   
الاثنين 9/10/1435 هـ - الموافق 4/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:38 (مكة المكرمة)، 20:38 (غرينتش)

شهدت الولايات الشمالية من الهند هذا العام هجمة غير مسبوقة لفيروس مرض التهاب الدماغ الياباني الذي يترافق مع موسم الأمطار السنوي، وقالت السلطات الصحية إن المرض الذي غالبا ما يظهر في ولايتي أوتاربراديش وبيهار انتشر في مناطق أخرى في ولاية غرب البنغال وآسام وأدى إلى وفاة 570 شخصا.

ويطلق على هذا المرض اسم التهاب الدماغ الياباني، ويتسبب به فيروس ينتقل عن طريق البعوض الذي يعيش في المياه الراكدة، ويصيب المرض الغشاء المحيط بالدماغ ومن أعراضه ارتفاع درجة الحرارة والقيء، كما يسبب في المراحل المتقدمة تلفا في الدماغ وشللا وإغماء، وأكثر الأشخاص عرضة له هم الأطفال وكبار السن.

وذكرت السلطات الصحية أن المناطق الفقيرة في ولاية آسام هي الأكثر تضررا، حيث خلفت الأمطار والفيضانات العديد من المستنقعات وأدت إلى تلوث مصادر مياه الشرب في الآبار.

وانتقدت لجنة آسام لحقوق الإنسان إجراءات الوقاية وقالت إنها غير كافية، خاصة مع تفاقم المخاوف من ارتفاع عدد ضحايا المرض الذي لا يوجد له علاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة