دعوة شارون للتنحي في حال اتهامه بالفساد   
الأحد 1425/2/6 هـ - الموافق 28/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شارون ونائبه أولمرت متهمان بتلقي رشى (الفرنسية)

دعا وزير البنية الأساسية الإسرائيلي يوسف باريتسكي رئيس الوزراء أرييل شارون للاستقالة إذا وجهت له اتهامات في فضيحة فساد وذلك في أعقاب تقرير إعلامي ذكر أن كبيرة ممثلي الادعاء أعدت مسودة عريضة اتهام ضده.

وقال باريتسكي "في مثل هذه الظروف يجب أن يستقيل رئيس الوزراء". وتوقع في حديث إلى راديو إسرائيل أن يقول شارون "إنه مستعد للذهاب إلى بيته والعمل جاهدا من هناك لإثبات براءته".

وكانت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي ذكرت أمس السبت أن كبيرة ممثلي الادعاء إدنا أربيل تعتزم تقديم مسودة لائحة اتهام خلال أيام إلى المدعي العام مناحيم مازوز وهو صاحب الكلمة الأخيرة بشأن تقديم شارون للمحاكمة.

وأضاف المصدر أن المدعية أربيل اتخذت هذا القرار بعد أن خلصت إلى أن هناك أسبابا قانونية كافية لاتهام شارون بالرشوة في ما يتصل بصفقة عقارية تمس ابنه ومقاول بناء له صلة بحزب الليكود الذي يتزعمه شارون.

ويعكف المحققون على التدقيق في مزاعم تفيد بأن شارون وأفرادا من عائلته ونائبه إيهود أولمرت تلقوا أموالا من رجل أعمال يدعى ديفد آبل مقابل خدمات أدوها إليه، وكانت الشرطة قد استجوبت شارون بشأن المزاعم نفسها في فبراير/ شباط الماضي.

وينفي شارون (76 عاما) ضلوعه في أي مخالفات، لكن المحللين يقولون إن من المحتمل أن يضطر للاستقالة في حالة توجيه اتهامات إليه. وقد رفض شارون الذي يتزعم حزب ليكود اليميني الدعوات المطالبة باستقالته وتعهد بالبقاء في منصبه حتى موعد الانتخابات المقبلة عام 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة