ملعب خليفة الدولي تحفة الألعاب الآسيوية   
الجمعة 1427/11/10 هـ - الموافق 1/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

ملعب خليفة الدولي تحفة معمارية بقطر (رويترز)

يعتبر ملعب خليفة الدولي الذي يحتضن حفلي الافتتاح والختام في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة اعتبارا من يوم غد الجمعة إضافة إلى منافسات ألعاب القوى، تحفة هذه الألعاب.

وتم تشييد ملعب خليفة قبل حوالي 20 عاما لكنه خضع قبل ثلاث سنوات لعملية تطوير شاملة فتحول إلى صرح رياضي جديد بكل ما تعنيه الكلمة.

وأسهمت عمليات التطوير في تحويله من مجرد ملعب مكشوف يتسع إلى 20 ألف متفرج إلى ملعب ذي سقف معلق يتسع لـ50 ألفا، وزود بأحدث وأرقى ما توصلت إليه تكنولوجيا المقاعد في الملاعب الدولية في العالم، كما زود سقفه العلوي بنظام أنيق وحديث للإضاءة على شكل قوس منحنى تم تصميمه بأحدث تقنيات البناء العصرية.

ويقع ملعب خليفة في قلب مباني ومرافق المدينة الرياضية الجديدة التي تم تشييدها وفقا لأحدث المعايير العالمية، والتي تضم أكاديمية آسباير للتفوق الرياضي ومركز حمد للألعاب المائية والقاعة المغطاة لكرة السلة والمستشفى الرياضي وغيرها من المرافق.

البطولات التي استضافها
استضاف ملعب خليفة عدة بطولات وفعاليات محلية ودولية، إلا أنه لم يسبق أن استضاف احتفالات بهذا الحجم والعدد الضخم من اللاعبين الذين سيشاركون في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة، إذ أعلن منظمو حفل الافتتاح عن مشاركة نحو سبعة ألاف شخص فيه.

واستضاف في السابق دورة كأس الخليج الرابعة عام 1976 كأول بطولة يفتتح بها هذا الملعب آنذاك، إضافة إلى كأس الخليج الحادية عشرة 1992، وتصفيات القارة الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 1994 بمشاركة أقوى ستة منتخبات في القارة الصفراء، وكأس العالم للشباب عام 1995 إلى جانب لقاءات دولية في ألعاب القوى ومباريات نهائية لكأس أمير قطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة