حزب الله: لا ضمانات أمنية لإسرائيل في قرية الغجر   
الجمعة 1422/6/19 هـ - الموافق 7/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشيخ نعيم قاسم
رفض حزب الله اللبناني تقديم ضمانات بعدم شن هجمات على القوات الإسرائيلة التي تتمركز في قرية الغجر المقسمة بين لبنان ومرتفعات الجولان السورية المحتلة. وقال نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم إن إسرائيل بعثت بعدد من الرسائل عبر مختلف الطرق للحصول على ضمانات في المنطقة المذكورة.

وأكد الشيخ قاسم في تصريحات لتلفزيون المنار التابع لحزب الله أنهم لن يقدموا مثل هذه الضمانات لإسرائيل مهما كانت الأسباب في المناطق المحررة من جنوب لبنان.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب تصاعد التوتر في منطقة الغجر التي منحت الأمم المتحدة عبر خطها الأخضر في جنوب لبنان ثلثي هذه القرية الحدودية للبنان في حين أبقت الجزء الآخر تابعا لهضبة الجولان المحتلة منذ عام 1967.

وكان حزب الله قد دخل إلى هذه المنطقة وأضحى قريبا من القوات الإسرائيلية المرابطة في الطرف الآخر من البلدة وأقام نقطة مراقبة على مقربة منها، لكن إسرائيل أعلنت أنها لا تريد تصعيد الوضع هناك. ودعت الدولة العبرية الولايات المتحدة إلى نقل رسالة بهذا المضمون لسوريا.

وقد هاجم حزب الله عدة مرات مواقع للجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا وهي آخر معقل في جنوب لبنان مازال تحت الاحتلال الإسرائيلي. وتقول الأمم المتحدة وإسرائيل إن المزارع المذكورة جزء من الأراضي السورية المحتلة مبررة بذلك بقاء جيش الاحتلال فيها.

يذكر أن حزب الله أجبر القوات الإسرائيلية العام الماضي على الانسحاب من جنوب لبنان بعد نحو عقدين من الاحتلال وتعهد بمواصلة المقاومة حتى تحرير كامل الأراضي اللبنانية المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة