اعتقال مسؤول كبير بحركة طالبان وانفجار بكابل   
الجمعة 1424/2/16 هـ - الموافق 18/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الحكومة الأفغانية أنها اعتقلت مولوي قلم الدين أحد كبار مسؤولي نظام طالبان السابق وكان يتولى منصب نائب رئيس الشرطة ووزارة الشؤون الدينية. ولم تحدد إذاعة كابل التي بثت الخبر مكان اعتقال الرجل الذي تتهمه الحكومة بالعمل على تنفيذ أهداف قادة أجانب في إشارة على ما يبدو إلى شبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وذكرت مصادر إخبارية أن قلم الدين عندما كان يعمل بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "اكتسب شهرة سيئة لفرضه مراسيم طالبان المتشددة التي تشمل الضرب العلني للنساء اللاتي يخالفن قواعد الزي" بما في ذلك ارتداء البرقع أثناء الخروج من المنزل.

وقالت الإذاعة إن قضية قلم الدين ما زالت رهن التحقيقات وستعلن نتيجة التحقيق بعد الانتهاء منه. ودعت الأشخاص الذين تعرضوا للمعاناة على يديه إلى التقدم بشكاواهم.

ويعتبر قلم الدين أكبر مسؤول من طالبان تعتقله حكومة كابل منذ شهور. وقالت الحكومة الشهر الماضي إنها اعتقلت وزير التجارة السابق ونائب وزير التعليم بينما تحتجز الولايات المتحدة وزير خارجية طالبان السابق وعددا من المسؤولين الآخرين.

من جهة ثانية انفجرت قنبلة في منطقة تيماني على بعد ثلاثة أميال شمالي غربي العاصمة الأفغانية دون أن تتسبب بأضرار، في حين فككت الشرطة قنبلة أخرى. وتعتبر هذه ثاني قنبلة تنفجر في كابل في غضون أسبوع، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد المزيد من الاضطرابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة