الرئيس اليمني يطالب ألمانيا مجددا بإعادة المؤيد وحارسه   
الخميس 1424/10/4 هـ - الموافق 27/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرة احتجاج بصنعاء تطالب بإطلاق سراح الشيخ محمد المؤيد(أرشيف)
جدد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح دعوته برلين لتسليم صنعاء يمنيين تعتقلهما السلطات الألمانية منذ يناير/ كانون الثاني الماضي بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة.

وأفاد مصدر يمني رسمي اليوم الخميس أن الرئيس اليمني وجه هذا النداء خلال لقاء مساء أمس مع مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) روبرت مولر الذي يزور صنعاء حاليا.

وأعطت المحكمة الابتدائية في فرانكفورت في نهاية يوليو/ تموز الماضي الضوء الأخضر لإبعاد علي المؤيد إمام المسجد الرئيسي في صنعاء (55 عاما) وحارسه الشخصي محسن زايد (29 عاما) إلى الولايات المتحدة.

وقد أوقف اليمنيان في العاشر من يناير/ كانون الثاني في مطار فرانكفورت بطلب من الولايات المتحدة. ورفع اليمنيان طلبا أمام المحكمة الدستورية الألمانية اعتراضا على احتمال تسليمهما إلى الولايات المتحدة.

ويعود القرار النهائي في تسليمهما للولايات المتحدة إلى الحكومة الألمانية. وقالت ناطقة باسم وزارة العدل الألمانية في يوليو/ تموز الماضي إن برلين لن تتخذ قرارا بهذا الشأن قبل إصدار المحكمة الدستورية قرارها. وتوقع محامو الموقوفين في نهاية يوليو/ تموز أن تتخذ المحكمة الدستورية قرارها في غضون ثلاثة أشهر.

وقال وزير العدل الأميركي جون أشكروفت في مارس/ آذار الماضي إن تحقيقات "أف بي آي" أظهرت أن المؤيد "قام شخصيا بتسليم أسامة بن لادن (زعيم تنظيم القاعدة) 20 مليون دولار جمعتها شبكته".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة