تنصيب تواضروس بابا لأقباط مصر   
الأحد 1434/1/5 هـ - الموافق 18/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)

 نصب تواضروس الثاني اليوم على رأس الكنيسة القبطية في مصر في مراسم كنسية حضرها رئيس الوزراء ومسؤولون في جماعة الإخوان المسلمين إلى جانب سياسيين ورجال دين مسيحيين وعلماء مسلمين.

وجرت مراسم تجليس تواضروس الثاني (60 عاما ) بمنصب بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية اليوم في كنيسة العباسية بالقاهرة، وجرى بث تلفزيوني مباشر لتلك المراسم.

واختير تواضروس بالقرعة الهيكلية التي جرت يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري من بين ثلاثة مرشحين، حيث قام طفل معصوب العينين بسحب ورقة حملت اسم البابا الجديد من إناء زجاجي وضعت فيه ثلاثة أوراق تحمل أسماء المرشحين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات بالانتخابات التي أجرتها الكنيسة.

وقال مراسل الجزيرة بالقاهرة إن المراسم تمت بحضور ممثل عن الرئيس محمد مرسي إلى جانب الحكومة هشام قنديل وشخصيات سياسية وحزبية بينها المرشحان السابقان للرئاسة حمدين صباحي وعمرو موسى ووفد من جماعة الإخوان المسلمين يضم مفتي الجماعة عبد الرحمن البر إلى جانب وفد من الأزهر الشريف.

وأصبح تواضروس الثاني البابا الـ118 على رأس الكنيسة المصرية، خلفا للراحل شنودة الثالث الذي توفي في مارس/آذار الماضي بعد توليه منصب البطريرك أربعين عاما.

وتشير غالبية المصادر إلى أن الأقباط يمثلون 10% من سكان مصر البالغ عددهم 83 مليونا، وهم يمثلون بالتالي أكبر أقلية مسيحية بالعالم العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة