الأردن يحذر من الخطر الإيراني على عروبة العراق   
الأحد 1425/11/15 هـ - الموافق 26/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)

الملقي يحذر من التغلغل الإيراني بالعراق (الفرنسية)

حذر الأردن من الخطر الإيراني على ما أسماه بعروبة العراق وعلى باقي منطقة الشرق الأوسط، مؤكدة امتلاكها لأدلة على سعي طهران لتكوين هلال شيعي يضم إلى جوارها سوريا ولبنان والعراق.
 
جاء تحذير الأردن على لسان رئيس دبلوماسيتها هاني الملقي الذي أجرى اليوم سلسلة من المباحثات مع مسؤولين مصريين شدد في ختامها على ضرورة العمل من أجل الحفاظ على عروبة العراق أمام المسعى الإيراني لخلخلة منظومة أمنه القومي.
 
كما تأتي تصريحات الملقي بعد نحو أسبوعين من اتهام العاهل الأردني عبد الله الثاني لإيران بالتدخل في الشؤون العراقية بهدف التأثير على نتيجة الانتخابات المقررة نهاية يناير/ كانون الثاني.
 
وقال الملك عبدالله الثاني في حوار مع صحيفة واشنطن بوست إن الإيرانيين يعملون من أجل إقامة جمهورية إسلامية في العراق تكون مقربة جدا منهم.
 
وأشار العاهل الأردني إلى أن السلطات الإيرانية تمول نشاطات خيرية عدة بالعراق من أجل تحسين صورة بلادها, وقد شجعت أكثر من مليون عراقي على عبور الحدود العراقية من أجل التصويت في الانتخابات المقبلة.
 
من جهة أخرى أشار وزير الخارجية


الأردني إلى أن اجتماع دول الجوار المقرر عقده منتصف الشهر المقبل بعمان, سيبحث ضمان شمولية العملية الانتخابية بالعراق دون استثناء أي منطقة من المشاركة في الاقتراع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة