إندونيسيا تعلق إرسال عينات إنفلونزا الطيور للصحة العالمية   
الأربعاء 1428/2/24 هـ - الموافق 14/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)
جاكرتا تشدد على عدم استخدام عينات الفيروس لأهداف تجارية (الفرنسية-أرشيف) 
أعلنت إندونيسيا اليوم أنها لن تستأنف إرسال عينات من فيروس إنفلونزا الطيور إلى منظمة الصحة العالمية إلا بعد إقرار نظام دولي للتشارك في الفيروس.
 
وقالت وزيرة الصحة الإندونيسية ستي فضيلة سوباري في تصريح صحفي إن نظام المشاركة سيناقش في اجتماع وزراء صحة منطقة آسيا الباسفيك ودول أخرى مختارة يعقد يومي 27 و28 مارس/آذار في جاكرتا.
 
وشددت على ضرورة مناقشة النظام الجديد في اجتماع لمجلس استشاري لمنظمة الصحة العالمية يعقد في مايو/آيار.
 
وكانت جاكرتا أعلنت الشهر الماضي توقفها عن التشارك في عينات فيروس (إتش5 إن1) مع منظمة الصحة العالمية. وقالت إنها لن تتشارك فيها إلا مع الأطراف التي تتعهد بعدم استخدام هذه العينات في أغراض تجارية.
 
ووقع الطرفان اتفاقا يوم 16 فبراير/شباط لاستئناف التشارك مجددا في العينات لكن تحت إطار جديد يعطي الدول النامية الحق في الوصول إلى اللقاحات.
 
قانون ملزم
وقالت الوزيرة الإندونيسية بهذا الخصوص "يجب أن نجعل هذا الاتفاق اتفاقا ملزما قانونا ومن أجل هذا الغرض ينبغي عقد اجتماع على مستوى الوزراء والوصول إلى إجماع بشأنه".
 
وأضافت أن منظمة الصحة العالمية وافقت على أن تستخدم عينات الفيروسات التي ترسل إليها في أغراض البحث وليس لأهداف تجارية.
 
وكانت إندونيسيا أعلنت في وقت سابق أنها قيدت المشاركة بعينات الفيروس مع المختبرات الأجنبية لأنه ليس من العدل أن تستغل شركات الدواء الأجنبية العينات وتصمم لقاحات وتسجلها باسمها وتبيعها مرة أخرى للبلاد.
 
وأثارت هذه الخطوة جدلا في المجتمع الطبي الدولي حيث أدانت بعض المنظمات الصحية ومنظمات الإغاثة إندونيسيا لرفضها التشارك بالعينات، بينما دافع عنها البعض لأن الدول النامية عادة ما تواجه صعوبات للحصول على الأدوية بسبب قيود الملكية الفكرية والتكلفة العالية.
 
وتمكن عملية التشارك في عينات الفيروس الخبراء من دراسة مكوناتها ورصد التطور والانتشار الجغرافي لأي فصيلة محددة كما تستخدم العينات أيضا في إنتاج اللقاحات.
 
ويذكر أن إندونيسيا سجلت أعلى نسبة وفيات بشرية في العالم جراء الإصابة بإنفلونزا الطيور بعد وفاة 63 شخصا بالمرض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة