اليمن يعدل عن طرد ممثل مفوض الأمم المتحدة   
السبت 1437/3/30 هـ - الموافق 9/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:13 (مكة المكرمة)، 18:13 (غرينتش)

قال مصدر يمني كبير لرويترز إن الحكومة تراجعت عن قرارها طرد ممثل المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بناء على طلب من الأمين العام للأمم المتحدة الذي أدان في وقت سابق القرار.

وأظهر خطاب أرسلته البعثة اليمنية في الأمم المتحدة عدول الحكومة اليمنية عن قرار طرد ممثل المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بعد الضجة التي أثارها الإعلان السابق.

وقال الخطاب الذي أرسلته البعثة اليمنية في الأمم المتحدة إلى الأمين العام بان كي مون إنه "بسبب الضجة التي ثارت حول المسألة وتسببت فيها تقارير إعلامية قررت الحكومة اليمنية منح المزيد من الوقت لمراجعة العلاقة مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة من أجل تأييد قيم حقوق الإنسان".

وأضاف الخطاب -الذي صدر أمس الجمعة- أنه "من أجل مزيد من التعاون بين حكومة اليمن وكل الهيئات والمؤسسات التابعة للأمم المتحدة قررت الحكومة الحفاظ على الوضع القائم لممثل المفوض السامي لحقوق الإنسان في البلاد".

وكانت وزارة الخارجية اليمنية قد اعتبرت الخميس الماضي جورج أبو الزلف ممثل مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان شخصا غير مرغوب فيه بعدما أدلى بتصريحات قالت إنها غير حيادية.

ونقلت وكالة سبأ الحكومية عن مصدر في الخارجية اليمنية أن الوزارة عبرت عن أسفها "لهذا الإجراء الضروري"، كما عبرت عن أسفها من أداء عدد من الموظفين المحليين "الذي ضللوا الكثير من الجهات الدولية".

وكان الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون قد ندد في بيان بقرار الحكومة اليمنية وطالبها بإعادة النظر في قرارها، مشددا على أنه لا ينبغي تهديدهم أو معاقبتهم على أداء مهامهم التي تستند بالأساس إلى مبادئ المنظمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة