استشهاد فلسطيني بسجن النقب وكنيسة أميركية تدين الجدار   
الخميس 1426/6/22 هـ - الموافق 28/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:26 (مكة المكرمة)، 8:26 (غرينتش)
فتى فلسطيني يلوح بحجره في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي أمس بمدينة جنين (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة نت في غزة بأن أحد أعضاء حركة الجهاد استشهد في سجنه بصحراء النقب بإسرائيل بسبب الإهمال الطبي. 
 
ونقل المراسل عن مصادر طيبة أن شادي أبو مصعب ويبلغ من العمر 18 عاما كان يعاني من فشل كلوي لكنه ترك دون عناية طبية ولم يزره الطبيب إلا بعد فوات الأوان.
 
وكانت طفلة فلسطينية تدعى ندى صيام تبلغ من العمر أربع سنوات أصيبت أمس بجروح خطيرة بعد تعرضها لرصاص إسرائيلي حسب مصادر طبية فلسطينية في مخيم رفح جنوب قطاع غزة, لكن الجيش الإسرائيلي نفى قيامه بذلك.
 
ندى صيام في مستشفى رفح بعد إصابتها برصاص إسرائيلي (الفرنسية)
كما استشهد أمس فلسطيني يبلغ من العمر 15 عاما بعد إصابته بالرصاص في جنين في مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال كانت تحاول اعتقال زعيم سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد في المدينة.
 
وقد أسفرت المواجهات عن إصابة ثمانية فلسطينيين وجنديين إسرائيليين.
 
القطاع بعد الانسحاب
من جهة أخرى قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن هناك تقدما بين الإسرائيليين والفلسطينيين في تنسيق الانسحاب من غزة, وهو انسحاب أبدى رئيس الوزراء أحمد قريع رغبته في أن يتم بشكل هادئ ومنظم, مؤكدا استعداد القوات الفلسطينية للقيام بواجباتها بعد إتمامه.
 
وقد حذرت الداخلية الفلسطينية المواطنين من الاقتراب من المستوطنات التي ستخليها إسرائيل أو الاقترب من الشريط الحدودي لأنه يحتوي على ألغام.
 
وقد أكد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن جميع الجنود الإسرائيليين سيغادرون القطاع بالكامل خلال شهرين, بما فيه معبر صلاح الدين على الحدود مع مصر.
 
الكنيسة والجدار
السلطة أكدت أن قوات الأمن جاهزة لفرض سيطرتها على القطاع (الفرنسية)
وبينما دعا رئيس المستوطنات اليهودية بنتزي ليبرمان للاحتجاج الأحد المقبل على الانسحاب من قطاع غزة عبر التظاهر في مستوطنة سديروت المحاذية له, تبنت إحدى الكنائس البروتستانتية الأميركية قرارا بالأغلبية يدين الجدار العازل الإسرائيلي.
 
وطالب 3000 من مندوبي كنيسة أتباع المسيح أمس إسرائيل في لقاء لهم بمدينة بورتلاند بولاية أوريغون بإزالة الجدار وتعويض الفلسطينيين عن الأضرار المدمرة التي ألحقها بهم.
 
وكانت محكمة العدل الدولية اعتبرت العام الماضي الجدار غير قانوني, لكن إسرائيل قالت إنها ماضية في بنائه وستتمه مطلع سبتمبر/ أيلول القادم, وهو ما يهدد بعزل ما لا يقل عن 50 ألف فلسطيني من سكان القدس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة