قتلى بهجمات لتنظيم الدولة في تكريت   
السبت 1437/12/23 هـ - الموافق 24/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:07 (مكة المكرمة)، 9:07 (غرينتش)

قالت مصادر من الشرطة والجيش العراقيين إن 12 شخصا قتلوا اليوم السبت بعد أن هاجم مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية نقطة تفتيش للشرطة شمال تكريت، وقاموا بتفجير سيارة ملغومة عند مدخل المدينة.

وقالت الشرطة ومصادر من قيادة عمليات صلاح الدين المسؤولة عن أمن المنطقة إن أحد المسلحين لقي حتفه عند نقطة التفتيش بعد أن قتل بالرصاص أربعة من رجال الشرطة.

وذكرت المصادر أن مسلحين آخرين واصلا التحرك بشاحنتهما الملغومة لنحو سبعة كيلومترات إلى حدود المدينة وفجراها مما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى و23 مصابا.

ومساء يوم أمس الجمعة قتل ستة عراقيين في تفجيرات وقعت بمناطق متفرقة من العاصمة بغداد، وفق ما أفاد ضابط في الشرطة.

وقال الضابط في شرطة بغداد النقيب ياسر المصطفى لوكالة الأناضول إن قذيفتي هاون سقطتا على منطقة سكنية في قرية النصر والسلام التابعة لقضاء أبو غريب غربي بغداد. وأضاف أن انفجار القذيفتين أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة تسعة آخرين بجروح.

هجوم ومسؤولية
وفي حادث منفصل، ذكر الضابط أن شخصين قتلا و11 آخرين أصيبوا بجروح، في انفجار عبوة ناسفة على مقربة من سوق في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد.

وقتل شخص بانفجار عبوة ناسفة مثبتة بسيارته في منطقة البلديات شرقي بغداد، وفق المصدر ذاته.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات على الفور، لكن العاصمة العراقية عرضة لهجمات شبه يومية يشنها في الغالب عناصر تنظيم الدولة عبر سيارات مفخخة و"انتحاريين" وعبوات ناسفة، مما يوقع قتلى وجرحى معظمهم مدنيون.

وتراجع نفوذ تنظيم الدولة في العراق بعد أن سيطر على ثلث مساحة البلاد قبل نحو عامين، نتيجة العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الحكومية بمشاركة قوات مسلحة موالية لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة