أردوغان يأمل بمفاوضات انضمام لأوروبا دون إبطاء   
الاثنين 1425/11/1 هـ - الموافق 13/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)

أردوغان (يسار) مع رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو(الفرنسية)

عبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن أمله في بدء مفاوضات انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي في النصف الأول من العام المقبل من دون إبطاء.

وقال أردوغان الموجود في بروكسل إن قادة دول الاتحاد الذين سيعلنون قرارهم في هذا الشأن في قمتهم التي ستعقد في 16 و17 ديسمبر/ كانون الأول الجاري, أكدوا منذ عامين أن المحادثات ستبدأ "دون إبطاء", وأضاف أن "عبارة من دون إبطاء مهمة جدا ويفترض ألا تعني برأيي مدة طويلة جدا. لذلك يجب أن تبدأ مفاوضات الانضمام بعد القمة".

وتؤيد الغالبية الساحقة لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي فكرة الموافقة على بدء المفاوضات. لكن مسائل مثل موعد بدء المفاوضات وطرق إجرائها وتحديد مخرج في حال فشلت المحادثات, ما زالت عالقة.

وتخشى فرنسا خصوصا أن تؤدي هذه المسألة إلى تسميم حملة الاستفتاء للمصادقة على الدستور الأوروبي, وتدعو إلى إرجاء موعد بدء المفاوضات.

وفي الوقت الذي ترغب فيه فرنسا بدء المفاوضات نهاية عام 2005 أو مطلع العام الذي يليه, أكدت هولندا ضرورة تقديم معاملة عادلة للترشيح التركي. لكنها ذكرت بأن بعض الأوروبيين لديهم "بعض التحفظات والقلق حول تطبيق قوانين تمنع التعذيب وحرية الديانة وكذلك بشأن النتائج بالنسبة لسوق العمل عندما تصبح تركيا عضوا".

وقالت متحدثة باسم جوزيه مانويل باروسو رئيس المفوضية الأوروبية إن باروسو يتوقع أن يتخذ زعماء الاتحاد الأوروبي قرارا ببدء محادثات العضوية مع تركيا خلال قمتهم.

وسيختتم أردوغان اليوم زيارته إلى بروكسل بلقاءات مع رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو والمفوض المكلف توسيع الاتحاد أولي رين ورئيس الحكومة البلجيكي غي فرهوفشتات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة