السطو على لوحتين بملايين الدولارات من متحف برازيلي   
الجمعة 1428/12/12 هـ - الموافق 21/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)
"صورة سوزان بلوك" و"قاطف البن" (الفرنسية)

سطا لصوص على لوحتين شهيرتين بملايين الدولارات من متحف في البرازيل -هو الأشهر في أميركا اللاتينية- يقع في أحد أكثر جادات ريو دي جانيرو ازدحاما, وقد تعرض قبل شهرين فقط لمحاولة سرقة فاشلة.

ووقع السطو الذي لم يدم إلا ثلاثة دقائق صباح الخميس في الساعة السابعة بتوقيت غرينيتش, حيث تمكن اثنان إلى ثلاثة لصوص من دخول المتحف وقت تبديل مناوبات الحراسة, وسطَوا -دون أن ينطلق نظام الإنذار- على لوحتين الأولى لبيكاسو بعنوان "صورة سوزان بلوك" والثانية للبرازيلي كانديدو بورتيناري بعنوان "قاطف البن".

عشرات الملايين
وقدر تلفزيون غلوبو البرازيلي سعر لوحة بيكاسو بخمسين مليون دولار، ولوحة بورتيناري التي تصور عاملا في حقل بن بخمسة ملايين.

وامتنع المتحف عن تقدير قيمة اللوحتين واكتفى بالقول إنهما بين الأعمال الأكثر قيمة, لكن أمين أحد متاحف مدينة بلباو الإسبانية قال إن سعرهما "كفيل بجعلك تشعر بالدوار".

وقالت تقارير إن اللصوص الذين لم تلتقط لهم الكاميرات إلا صورا باهتة جدا استعملوا رافعة ليتمكنوا من المرور تحت بوابة, وعتلة لكسر زجاج بابيْن.

وقال محقق شرطة إنه يرجح أن يكون اللصوص يعملون لصالح ثري من هواة جمع الأعمال الفنية, لكنه ليس ثريا بما فيه الكفاية لشراء اللوحتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة