التحالف يكثف غاراته على الحوثيين عقب إنهاء الهدنة   
الأحد 1437/3/24 هـ - الموافق 3/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:12 (مكة المكرمة)، 4:12 (غرينتش)

كثفت مقاتلات التحالف العربي غاراتها على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في صنعاء وصعدة وتعز بعد قرار إنهاء الهدنة التي استمرت لأكثر من أسبوعين.

‎وشنت مقاتلات التحالف في الساعات الأولى من اليوم غارات على مواقع الحوثيين في قاعدة الديلمي الجوية وموقع الكسارة في همدان شمالي صنعاء، بالإضافة إلى غارات على جبل عيبان ومعسكر عطان غربي العاصمة.

‎كما شن التحالف غارات على مواقع الحوثيين وقوات صالح في المديريات المحيطة بالعاصمة، حيث تم استهداف معسكر ريمة حميد في سنحان، ومعسكر المنار غربي صنعاء، ‎وإلى الشمال استهدفت غارات مواقع الحوثيين في معقلهم بمحافظة صعدة.

وأمس السبت أعلن التحالف إنهاء الهدنة في اليمن، وعزا ذلك إلى استمرار الحوثيين وقوات صالح في خرق الهدنة.

وجاء الإعلان بعد ساعات من اعتراض قوات الدفاع الجوي السعودي مساء الجمعة صاروخا أطلق من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة أبها جنوب غربي المملكة ليكون الصاروخ الـ11 الذي يطلق من الأراضي اليمنية باتجاه الأراضي السعودية منذ ثلاثة أسابيع.

تجاوزات
وصرح العميد أحمد عسيري المتحدث باسم قوات التحالف ومستشار وزير الدفاع السعودي بأن قوات التحالف اضطرت لقطع الهدنة بسبب تجاوزات الحوثيين وعدم التزامهم بها.

وأضاف في لقاء مع الجزيرة أن الأمم المتحدة لم تستطع خلال الهدنة توزيع المعونات التي تكدست في الموانئ اليمنية.

وفي تعز (جنوب البلاد) قال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية إنهما صدا هجمات لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع بمنطقة الشقب ونقيل حده والمحزامة شرق جبل صبر وحي الزهراء ومحيط القصر الجمهوري بالجبهة الشرقية.

وقال مراسل الجزيرة في تعز إن 24 من الحوثيين وقوات صالح قتلوا، وأصيب عشرات آخرون جراء قصف قوات التحالف، إلى جانب مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بينما قتل اثنان وأصيب أربعة من الجيش والمقاومة في المواجهات.

وأكدت مصادر طبية مقتل رجل وامرأة وإصابة 17 مدنيا في قصف عشوائي لمليشيات الحوثي وصالح على أحياء تعز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة