لجنة حقوق الإنسان تبدأ دورة جديدة برئاسة ليبيا   
الاثنين 1424/1/15 هـ - الموافق 17/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اجتماع سابق للجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة
افتتحت سفيرة ليبيا لدى الأمم المتحدة نجاة الحجاجي في جنيف أعمال الدورة السنوية الـ 59 للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. وألقى خطر الحرب التي تعد الولايات المتحدة لشنها ضد العراق بثقله على أعمال هذه الدورة التي يشارك فيها ثلاثة آلاف ممثل عن الحكومات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية.

وأشارت الحجاجي في كلمة ألقتها في الجلسة الافتتاحية إلى ما أسمتها الغيوم السوداء التي تغطي سماء المنطقة، "مما ينذر بحرب مأساوية تنتهك حتما حقوق الإنسان خاصة حقه في الحياة".

وأعربت المندوبة الليبية عن أسفها كون منطقة الشرق الأوسط لم تشهد خلال العام الماضي أي نوع من السلام أو الأمن أو الاستقرار. وقالت إن الشعب الفلسطيني مازال مضطهدا وأبناءه يقتلون "وهو محروم من حقه في تقرير المصير".

وتطرقت الحجاجي إلى "الهجمات الإرهابية" التي وقعت في مناطق متعددة من العالم، مشيرة إلى أن بعض الدول ردت بإجراءات قمعية انتهكت حقوق المهاجرين واللاجئين والأقليات. وأكدت من جهة أخرى أنها ستولي اهتماما خاصا لقضية القضاء على العنف ضد المرأة.

يشار إلى أن أعضاء اللجنة البالغ عددهم 53 دولة سيبحثون خلال هذه الدورة على مدى ستة أسابيع في انتهاكات حقوق الإنسان بالعالم.

يذكر أن انتخاب ليبيا لرئاسة لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أثار انتقادات شديدة خاصة من قبل الولايات المتحدة والمنظمات غير الحكومية، لكن ممثلة ليبيا أكدت أنها ستكون "رئيسة جميع المشاركين من أعضاء اللجنة والدول المراقبة والمنظمات غير الحكومية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة