ماذا يعني تخلي لينوفو عن علامة موتورولا؟   
الأحد 30/3/1437 هـ - الموافق 10/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:06 (مكة المكرمة)، 14:06 (غرينتش)
أعلنت شركة لينوفو الصينية يوم الجمعة الماضي أنها ستتخلى عن استخدام علامة موتورولا التجارية (التي استحوذت عليها من غوغل عام 2014) في هواتفها الذكية في إطار توحيد العلامتين التجاريتين، بحسب تصريحات مسؤولي الشركتين في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية السنوي الذي اختتم أمس في مدينة لاس فيغاس الأميركية، لكن ما الذي يعنيه ذلك بالنسبة لموتورولا؟

لقد أثار قرار لينوفو مشاعر الكثيرين لكون موتورولا كانت في فترة من الفترات من الشركات الرائدة في مجال الهواتف المحمولة، وتعتبر من المؤسسين الحقيقين لتقنيات الاتصالات المتنقلة، وهو ما أكده الرئيس التنفيذي للينوفو، يانغ يوانكينغ، بعد صفقة الاستحواذ، حيث قال إن موتورولا ثروة يجب الحفاظ عليها.

وللتوضيح فإن قرار لينوفو لا يعني انتهاء شركة موتورولا، بل إنها ستظل مسؤولة عن قطاع الأعمال الخاص بها كما كانت دائما، بما في ذلك الهندسة والتصميم والتصنيع، والتغيير الوحيد الحقيقي سيأتي على شكل إسقاط اسم "موتورولا" من العلامة التجارية للأجهزة، وهو أمر كانت موتورولا ذاتها تسعى إليه مؤخرا في كافة الأحوال.

وفي المقابل فإن الشركة ستركز على اسم "موتو" علامة تجارية، وهو أمر استخدمته موتورولا منذ طرح هاتفها "موتو إكس" في 2013، وإعادة تصميم الشعار (حرف M) بخط وألوان وتصميم جديد.

ورغم أن أجهزتها تقنيا هي "موتورولا موتو إكس" و"وموتورولا موتو جي"، فإنه -على مستوى العالم تقريبا- كان يُحذف الاسم "موتورولا" عند الإشارة إلى تلك الأجهزة، وتوصف بأنها "موتو إكس" و"موتو جي"، وتحوَّل التركيز نحو الجزء "موتو" من الاسم، وهذا هو التغيير الرسمي الأبرز الذي سيحصل مع قرار لينوفو الأخير.

ويؤكد هذا الاستنتاج تصريح رئيس قسم العمليات في موتورولا، ريك أوسترلوه، بأن مهندسي الشركة سيستمرون في العمل داخل لينوفو دون أي تغيير، وأن الهدف هو توحيد العلامة التجارية للتركيز على إنتاج أجهزة أفضل.

واعتبارا من الآن ستحمل الأجهزة العالية المواصفات من لينوفو العلامة التجارية "Moto by Lenovo"، في حين ستتجه الشركة لاستخدام علامة "فايب" التجارية في أجهزتها المتوسطة المواصفات التي تتوفر بسعر لا يتجاوز مئة دولار خارج الولايات المتحدة.

وكانت لينوفو قد أطلقت مؤخرا هاتف "فايب إس1 لايت"، على هامش مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية، وهو نسخة بمواصفات أدنى من هاتف "فايب إس1" الذي طرحته في السوق الهندية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ومن الناحية التسويقية فإن الاسم "موتو" و"فايب" أسهل وأكثر جاذبية، وعلى المدى الطويل قد يكون هذا التغيير في صالح كلا الشركتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة