الأمم المتحدة تحث إيران على وقف الإعدامات   
الأربعاء 1436/10/19 هـ - الموافق 5/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:43 (مكة المكرمة)، 18:43 (غرينتش)

دعا الأمير زيد بن رعد بن الحسين، المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، إيرانَ اليوم إلى وقف تنفيذ الإعدامات والإفراج عن إيراني حكم عليه بالإعدام مطلع الأسبوع.

وقال إن إيران نفذت إعدامات كثيرة لاتهامات تتعلق بالمخدرات ولبعض الجرائم التي ارتكبها قصّر، بالإضافة إلى قضايا كانت الاتهامات فيها "فضفاضة وغير محددة".

وفي 2011 اعتقل الإيراني محمد علي طاهري، وهو كاتب أسس حركة حلقة العرفان الدينية، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات لاتهامه بإهانة المعتقدات الإسلامية.

كما اعتقلت زوجة طاهري لفترة وجيزة العام الماضي بعدما نشرت خطابا أرسله زوجها إلى محقق في الأمم المتحدة بشأن انتهاكات في السجون الإيرانية، ومن ثم وجهت اتهامات جديدة لطاهري.

وأصدرت محكمة ثورية حكما بإعدام طاهري المحتجز في سجن إيفين بطهران يوم السبت الماضي، بتهمة الإفساد في الأرض.

إعدام المئات
ووفقا لبيان المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أعدمت إيران أكثر من ستمئة سجين هذا العام بعد أن أعدمت 753 شخصا على الأقل العام الماضي.

وحث الحسين إيران على التعليق الفوري لكل الإعدامات والعمل مع مكتبه وشركاء آخرين على إستراتيجيات بديلة لمكافحة الجريمة، مشيرا إلى أن "الاتجاه العالمي يميل إلى الإلغاء".

وقال إن القانون الدولي الذي يشمل معاهدة مهمة خاصة بالحقوق المدنية والسياسية صادقت عليها إيران، ينص على أنه يمكن تطبيق عقوبة الإعدام فقط في "أخطر الجرائم"، أي فقط جرائم القتل العمد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة