عشرات القتلى والجرحى بانفجار داخل مسجد جنوب أفغانستان   
الأربعاء 1426/4/23 هـ - الموافق 1/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:56 (مكة المكرمة)، 5:56 (غرينتش)
الانفجار الأحدث في سلسلة هجمات وتفجيرات(الفرنسية-أرشيف)
هز انفجار قوي مسجدا في مدينة قندهار جنوب أفغانستان.
 
وقالت مصادر الشرطة إن الانفجار نجم عن هجوم انتحاري أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى، في حين أشار شهود عيان إلى سقوط نحو 40 من الضحايا بين قتيل وجريح.
 
وأوضح الشهود أن الانفجار وقع بينما كانت وفود من المعزين داخل المسجد تقدم العزاء في رئيس مجلس شورى علماء ولاية قندهار الملا عبد الله فايض الذي اغتالته حركة طالبان الأحد الماضي بسبب مواقفه المناهضة للحركة وزعيمها الملا محمد عمر.

ويعد الانفجار الأحدث في سلسلة هجمات وتفجيرات تصاعدت مؤخرا في أنحاء متفرقة من أفغانستان بما فيها العاصمة كابل وألقي بالمسؤولية فيها على مقاتلين تابعين لحركة طالبان.

ويأتي هذا التطور بعد يوم من إعلان الجيش الأميركي في أفغانستان عن مقتل ستة مسلحين على الأقل في ثلاث هجمات متفرقة وقعت قرب الحدود الباكستانية الأفغانية.

ووقعت الهجمات الثلاث الاثنين عندما هاجم مسلحون بالأسلحة الخفيفة والقنابل ثلاثة مراكز حدودية لم يذكر موقعها، قامت الشرطة الأفغانية والقوات الأميركية على أثرها بهجوم مضاد ترافق بهجوم جوي أسفر عن مقتل ستة منهم.

في غضون ذلك تضاربت الأنباء حول ما أسفرت عنه اشتباكات الشرطة الأفغانية مع مقاتلين من طالبان في إقليم زابل جنوب أفغانستان الأحد الماضي. فقد صرح متحدث باسم حاكم إقليم زابل أن عشرة من مقاتلي طالبان وأحد أفراد الشرطة قتلوا في المعركة وأصيب اثنان آخران.

وأكد متحدث باسم طالبان وقوع الاشتباكات لكنه ذكر أن المقاتلين نصبوا كمينا لدورية حكومية حيث قتل تسعة من أفراد الشرطة بالإضافة إلى أحد مقاتليها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة