تركيا ترفض طلب أوروبا اعترافها بمذابح ضد الأرمن   
الأربعاء 1426/8/24 هـ - الموافق 28/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)
أوروبا تطلب اعتراف تركيا بمذابح الأرمن قبل بدء مباحثات الانضمام (رويترز-أرشيف)
رفضت تركيا قرار الاتحاد الأوروبي الداعي إلى اعتراف أنقرة بارتكاب "مذابح جماعية" ضد الأرمن إبان الحرب العالمية الأولى.
 
ونقلت شبكة سي إن إن التلفزيونية التركية عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قوله "القرار ليس ملزما. لا يهم ما إذا كانوا اتخذوا مثل هذا القرار أم لا. سنستمر بطريقتنا".
 
جاء ذلك بعد ساعات من إصدار البرلمان الأوروبي قرارا غير ملزم يدعو تركيا إلى الاعتراف بارتكاب مذابح جماعية ضد الأرمن في خطوة من شأنها إثارة غضب أنقرة.
 
وجاء في القرار أن الاعتراف بهذه المذابح الجماعية التي وقعت في الفترة ما بين 1915-1923 يجب أن يكون شرطا للبدء بدخول تركيا في مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي والمقررة الأسبوع القادم.
 
ويعد القرار بمثابة صفعة سياسية على وجه أنقرة التي تصر على عدم ارتكاب أي إبادة جماعية، ولكنه لا يغلق الطريق أمام مباحثات تركيا مع الاتحاد الأوروبي.
 
كما أجل المشرعون الأوروبيون تصويتا بشأن توسيع نطاق الوحدة الجمركية لتركيا مع الاتحاد الأوروبي في محاولة للضغط على أنقرة لفتح موانئها ومطارتها لحركة العبور من قبرص.
 
ووصف وزير الخارجية البريطاني جاك سترو تهاون الاتحاد الأوروبي أزاء تطلعات تركيا للانضام إليه "خيانة كبرى" للشعب التركي وبرنامج الإصلاحات الذي يقوده رئيس الحكومة.
 
وخلال المؤتمر السنوي للعماليين في مدينة برايتون قال سترو إن بدء مفاوضات انضمام أنقرة المقررة الأسبوع المقبل تعد من "أهم الأولويات" للرئاسة البريطانية للاتحاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة