الأغلبية تعتبر اتفاق تبادل الأسرى نصرا لحزب الله   
الجمعة 1424/12/9 هـ - الموافق 30/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتبرت أغلبية ساحقة شكلت نسبة 80.4% من المشاركين في استفتاء طرحته الجزيرة نت أن اتفاق تبادل الأسرى المبرم بين حزب الله اللبناني وإسرائيل بمثابة نصر للحزب. في حين لم تعتبر نسبة 19.6% هذا الاتفاق نصرا.

ونشر الاستفتاء على الصفحة الرئيسية في الفترة من 25-28/1/2004 واستقطب عددا كبيرا من المشاركين بلغ 55153 صوتا.

ولعل ما دعا الغالبية إلى تبني هذا الرأي ما أكده مراقبون عن كثب للشأن اللبناني الإسرائيلي بأن الاتفاق يوازي عملية التحرير في مايو/ أيار 2000، وأن حزب الله سيتمكن من التمتع بثمار هذه العملية التي قد تؤدي –حسب أقوال أمينه العام حسن نصر الله- إلى إطلاق جميع الأسرى.

ومما لا شك فيه أن الاتفاق جاء محبطا للعديدين الذين عولوا على أن يشمل الاتفاق الأسير سمير القنطار المعتقل منذ العام 1980، إلا أن آمالهم تبددت بمجرد الإعلان عن طبيعة الاتفاق، رغم إبداء نصر الله تفاؤله بإطلاق سراح هذا الأسير وبقية الأسرى في المرحلة الثانية إلى أن تتأكد إسرائيل من معرفة مصير الطيار الإسرائيلي رون أراد وأربعة دبلوماسيين إيرانيين.

تجدر الإشارة إلى أن غالبية مطلقة بلغت نسبتها 78.1% رفضت إتمام عملية تبادل الأسرى دون الإفراج عن سمير القنطار في سؤال التصويت الذي طرحته الجزيرة نت في ديسمبر/ كانون الأول من العام المنصرم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة