ثلاثة تفجيرات متزامنة لحركة الشباب بالصومال   
الأحد 1437/5/20 هـ - الموافق 28/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:21 (مكة المكرمة)، 19:21 (غرينتش)

قتل أكثر من 15 شخصا -بينهم نائب وزير- وأصيب نحو عشرين آخرين بجروح في ثلاثة تفجيرات متزامنة نفذتها حركة الشباب المجاهدين واستهدفت مطعمًا ومقهى في مدينة بيدوة جنوبي غربي الصومال.

وأفاد شهود عيان بأن الانفجار الأول استهدف مطعم "بدر" الشعبي في بيدوة عن طريق "انتحاري" فجر نفسه، في وقت هزّ الانفجار الثاني عبر سيارة ملغمة مقهى شعبيا كان يمتلئ بعشرات الأشخاص، كما تم تفجير عبوة ناسفة عن طريق جهاز تحكم عن بعد في المكان نفسه.

ولفت الشهود إلى أن نحو 15 شخصا قتلوا في التفجيرات وأصيب نحو عشرين آخرين، وكان بين القتلى نائب وزير نزع السلاح وتأهيل المليشيات.

وانتشر المئات من قوات الأمن قرب موقع الهجوم، وفرضوا طوقا أمنيا حوله.

وأعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عن الهجمات، وقال المتحدث باسم الحركة الشيخ عبد العزيز أبو مصعب إن العملية كانت تستهدف مسؤولين في الحكومة وقوات أمن، وتحدث عن وجود مركز للشرطة قرب موقع الهجوم.

وتنفذ حركة الشباب هجمات في العاصمة وأماكن أخرى في محاولة للإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة