ضحايا كاترينا ليسوا مشردي مدينة بل أمة بأكملها   
الأحد 1426/8/8 هـ - الموافق 11/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:50 (مكة المكرمة)، 5:50 (غرينتش)

تعددت اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة اليوم الأحد, فقالت إحداها إن ضحايا كاترينا ليسوا مشردين من مدينة بل من أمة بأكملها, كما كشفت إحداها عن أن الأطباء البريطانيين يبيعون التأشيرات للطلاب الأجانب, وكشفت ثالثة عن الطريقة التي يتسلل بها الإسلاميون للعمل في مؤسسات بريطانية مهمة وعن خطط لتحديد حصص محددة من الوقود للسائقين البريطانيين.

"
أميركا تحتاج لكارثة بحجم كاترينا والمآسي التي نجمت عنها كي تركز على مشاكل الفقر والعنصرية في مجتمعها
"
ويست /أوبزورفور
مفاجآت مقرفة
كتب نيل فرغيسون أستاذ التاريخ في جامعة هارفارد تعليقا في صحيفة ديلي تلغراف عن كارثة كاترينا, اعتبر فيه أن انحسار المياه ربما يكشف عن مفاجآت قذرة.

وذكر نيل أن السؤال الكبير الذي يطرح نفسه بعد الكارثة هو ما إذا كانت كاترينا ستتسبب في دمار اقتصادي وسياسي دائم مما ستكون له انعكاسات خطيرة على الاقتصاد العالمي كله.

وعن نفس الموضوع نقلت صحيفة إندبندنت أون صنداي عن مسؤول أميركي تحذيره من أن المواد الكيميائية الخطيرة التي توجد الآن في المياه التي غمرت نيو أورليانز ستترك المدينة غير آمنة لإقامة البشر فيها لمدة عقد من الزمن.

وقال هيو كوفمان وهو خبير في النفايات السامة والتعامل مع الأزمات البيئية يعمل حاليا في الوكالة الأميركية للحماية البيئية إن الطريقة التي يتم بها سحب المياه الآن ستزيد من المخاطر الصحية الناجمة عن التلوث, مشيرا إلى أن هناك تعمدا لإخفاء حقيقة ذلك التلوث لأغراض سياسية بحتة.

وقالت الصحيفة إن كوفمان يعد أحد الخبراء القليلين الذين يستطيعون تقييم حجم تلك المشكلة بحكم عمله لمدة 35 سنة في هذه الوكالة ومساعدته في إعداد برنامجها الخطير للتخلص من النفايات السامة.

وتحت عنوان "مشردون من مدينة ومن أمة" كتب كورنيل ويست تعليقا في صحيفة أوبزورفور قال فيه إن أميركا تحتاج لكارثة بحجم كاترينا والمآسي التي نجمت عنها كي تركز على مشاكل الفقر والعنصرية في مجتمعها.

وقال ويست إن ما شاهدناه خلال الأيام التي تلت كاترينا لم يكن إلا تجليا صارخا للسياسة الاجتماعية للمحافظين تجاه الفقراء وهي سياسة ظلت رسالتها لعقود "أنتم بحالكم فاعتنوا بأنفسكم".

وتحت عنوان "آثار الكارثة" قالت صحيفة صنداي تايمز إن نيو أورليانزفي هذه اللحظة مدينة أشباح لم يكشف بعد عن عدد الذين قضوا فيها, مشيرة إلى أن أميركا يجب أن تركز الآن على إعادة بناء المناطق المنكوبة هناك.

"
الأطباء البريطانيون يبيعون رسائل المنح التي تعتبر أساسية لإقناع الخارجية البريطانية بإعطاء تأشيرات الزيارة للطلاب بـ100 جنيه
"
صنداي تايمز
تأشيرات مقابل مال
أوردت صنداي تايمز نتائج تحقيق أجرته بشأن بيع الأطباء العاملين في القطاع العام للصحة في بريطانيا تأشيرات لطلاب أجانب تمكنهم من الدراسة في بريطانيا والعمل في السوق السوداء.

وأشار التحقيق إلى أن الأطباء يبيعون رسائل المنح التي تعتبر أساسية لإقناع الخارجية البريطانية بإعطاء تأشيرات الزيارة للطلاب بـ100 جنيه.

وذكرت الصحيفة أن كثيرا من أولئك الطلاب يتركون الدراسة مبكرين ليختفوا في السوق ويزيدون العدد المتنامي للمهاجرين في بريطانيا, مشيرة إلى أن بعض الأطباء يساعدون الطلاب في الحصول على أعمال بصورة غير قانونية في المطاعم والفنادق...إلخ.

وأوردت الصحيفة أمثلة عدة لأطباء تعاملوا مع محققها الذي تقدم لهم بوصفه طالبا لمنحة دراسية في بريطانيا.

"
حزب التحرير الإسلامي الذي ينوي رئيس الوزراء البريطاني حظر نشاطاته في بريطانيا يضم أعضاء في بعض أهم المؤسسات البريطانية مثل IBM ورويترز وقطاع الصحة العام
"
إندبندنت أون صنداي
التسلل إلى المؤسسات
أوردت إندبندنت أون صنداي نتائج تحقيق لها كشفت فيه عن أن حزب التحرير الإسلامي الذي ينوي رئيس الوزراء البريطاني حظر نشاطاته في بريطانيا يضم أعضاء في بعض أهم المؤسسات البريطانية مثل IBM ورويترز وقطاع الصحة العام.

وذكرت الصحيفة أن نسبة مهمة من أعضاء هذه الجماعة الإسلامية المحظورة في عدد من البلدان الأوروبية والشرق أوسطية هي في الأساس من المثقفين الجامعيين العاملين في مجالات الأعمال والإعلام والمعلومات التكنولوجية والصحة والتعليم.

وفي موضوع ذي صلة قالت صنداي تلغراف إن المسؤولين الباكستانيين استطاعوا تعقب هاتف نقال مسروق اتصل عليه مرات عدة ثلاثة أيام قبل الهجمات أحد الانتحاريين المسؤولين عن تفجيرات 7/7 التي نفذت في لندن.

وذكرت الصحيفة أن هذا الكشف يعزز الشكوك بأن "عقلا مدبرا" ما كان يخطط لتلك العصابة من خارج بريطانيا.

وفي نفس السياق قالت أوبزورفور إن مسؤولي الاستخبارات البريطانيين يستجوبون الآن أحد رجال القاعدة المهمين الذي تم القبض عليه الشهر الماضي في العراق بعد أن عثرت القوات الأميركية في جهاز حاسوبه المحمول على معلومات تتعلق بهجمات لندن.

وقالت الصحيفة إنه يفهم من تلك المعلومات أن ذلك الرجل الذي لم يعلن عن اسمه كان "على علم" مسبق بتلك الهجمات.

وأشارت إلى أنه إذا ما تأكدت هذه المعلومات فإنها ستبدد كل الشكوك حول عدم علاقة تلك الهجمات بما يحدث في العراق.

حصص البنزين
قالت صحيفة صنداي تلغراف إن احتجاجات ضد الرسوم التي تفرضها الحكومة البريطانية على المحروقات قد تشل الحركة في بريطانيا هذا الأسبوع مع وصول سعر غالون البنزين إلى خمسة جنيهات أي أعلى مستوياته على الإطلاق.

أما صحيفة سكوتسمان أون صنداي فذكرت أن الحكومة البريطانية رسمت خطة لنشر قوات مسلحة لحراسة محطات تكرير البترول وإدخال نظام حصص محددة للزبائن في ظل تخوف الوزراء من نقصان حاد في المخزون وانقطاعات واسعة للإمدادات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة