إلغاء قمة بين كوريا الشمالية وروسيا   
الخميس 1432/7/30 هـ - الموافق 30/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)

كيم جونغ إيل (يمين) خلال لقاء سابق بفلاديمير بوتين (رويترز-أرشيف)

ألغت كوريا الشمالية وروسيا قمة متوقعة بين الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل كانت مقررة آخر هذا الأسبوع في مدينة فلاديفوستوك شرقي روسيا، بحسب ما نقلته مصادر إعلامية.

فقد أعلن الكرملين أمس أن الرئيس الروسي لا يعتزم الاجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي خلال زيارة من المقرر أن يقوم بها ميدفيديف لمدينة فلاديفوستوك القريبة من حدود البلدين.

وقالت المتحدثة باسم الكرملين ناتاليا تيماكوفا "لا يتضمن برنامج رحلة ديمتري ميدفيديف لفلاديفوستوك مثل هذا الاجتماع".

وعن الاستعدادات التي صرح مسؤول في المدينة أنها تجري لاستقبال الزعيم الكوري الشمالي، قالت تيماكوفا "لم نذكر قط أنه سيأتي".

كما أعلن مصدر بالشرطة في فلاديفوستوك أنه تم إبلاغ الضباط بأن زيارة كيم ألغيت.

وفي علاقة بالموضوع، نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن مصادر روسية أن الجانبين ألغيا مشروع اللقاء لأنهما لم يتوصلا إلى حل للخلافات في وجهات النظر حول عدة مواضيع مقترحة للنقاش.

وصرح مسؤول في الحكومة الكورية الجنوبية رفض الكشف عن اسمه -للوكالة المذكورة أمس الأربعاء– "لقد فهمت أن الجانبين ألغيا مشروع القمة" بين ميدفيديف وكيم.

وكالة كيودو اليابانية فسرت تأجيل القمة بالحالة الصحية الهشة لإيل (الفرنسية-أرشيف)
الحالة الصحية
وفي تفسيرها لإلغاء القمة، أفادت وكالة كيودو اليابانية نقلا عن مصادر أن السبب هو الحالة الصحية الهشة لكيم جونغ إيل.

وكانت وسائل إعلام روسية ويابانية أعلنت اللقاء المقرر في 30 من هذا الشهر أو الأول من يوليو/تموز المقبل في فلاديفوستوك، إلا أن اللقاء لم يتم تأكيده رسميا.

وعن هدف الزيارة، قالت صحيفة ماينتشي شيمبوم اليابانية إنه المفترض أن يطلب الزعيم الكوري الشمالي مساعدة اقتصادية من روسيا.

وكان من المتوقع أن تكون الزيارة الأولى لكيم جونغ إيل إلى روسيا منذ العام 2002 عندما التقى في فلاديفوستوك فلاديمير بوتين الذي كان حينها رئيسا للبلاد.

يشار إلى أن كوريا الشمالية تواجه عزلة دولية وعقوبات فرضها مجلس الأمن بسبب برنامجها النووي، كما أن التوتر يسود علاقتها مع جارتها كوريا الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة