بيونغ يانغ توافق على استئناف المحادثات السداسية   
الخميس 1424/9/6 هـ - الموافق 30/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موقع في كوريا الشمالية تقول واشنطن إنه يستخدم لتصنيع الأسلحة النووية (أرشيف-رويترز)
قال التلفاز الصيني إن بكين وبيونغ يانغ اتفقتا على استئناف المحادثات السداسية بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

ويأتي هذا الإعلان تتويجا لزيارة الصداقة التي يقوم بها رئيس البرلمان الصيني وو بانغ إلى بيونغ يانغ والتي التقى فيها نظيره الكوري الشمالي كيم يونغ نام، وقد بعثت هذه الزيارة الأمل بأن تتمكن بكين من إقناع بيونغ يانغ بحضور جولة مباحثات سداسية جديدة بشأن الأزمة.

وكان رئيس البرلمان الكوري الشمالي قد أكد لضيفه الصيني في وقت سابق من الزيارة بأن مواجهة كوريا الشمالية مع الولايات المتحدة بشأن أزمتها النووية تقترب من الدخول في مرحلة يصعب التكهن بها.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن كيم يونغ نام قوله لوو بانغ إن الموقف "يصل مرحلة صعبة ومن العسير التكهن بها نتيجة السياسة العدوانية الأميركية التي لا تتغير تجاه كوريا الشمالية"، فيما شدد المسؤول الصيني على أن الحوار هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة النووية الكورية الشمالية مع الولايات المتحدة.

ويعتبر وو بانغ أرفع مسؤول صيني يزور كوريا الشمالية منذ الرئيس السابق جيانغ زيمين في أواخر عام 2001، وقد بعثت زيارته آمالا بأن تتمكن بكين من إقناع بيونغ يانغ بحضور جولة مباحثات سداسية جديدة بشأن الأزمة.

وفي وقت سابق تحدثت وسائل الإعلام عن أن بيونغ يانغ لم تعد متمسكة بتوقيع معاهدة عدم اعتداء مع الولايات المتحدة، وأنها سترضى بدلا من ذلك بخطاب تطمين من الرئيس الأميركي جورج بوش يضمن أمنها.

جون بولتون
إجراءات أميركية
من جهة أخرى أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن دبلوماسيين أميركيين سيسعون لمعرفة المزيد عن كوريا الشمالية بفضل المنشق هوانغ جانغ يوب المسؤول السابق في الحزب الشيوعي الكوري الشمالي الذي لجأ إلى كوريا الجنوبية في العام 1997.

وقد التقى هوانغ أمس في واشنطن مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا جيمس كيلي بالإضافة إلى مساعد كبير لمستشار وزير الخارجية الأميركي لشؤون التسلح والأمن الدولي جون بولتون، وسيلتقي مسؤولين سياسيين أميركيين ويدلي بشهادة عن الوضع في كوريا الشمالية أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي.

ويلبي هوانغ دعوة مؤسسة "ديفينس فورم" المستقلة للأبحاث ومقرها واشنطن. وكان هوانغ (81 عاما) قد شغل منصب الأمين العام الدولي لحزب العمال الكوري الشمالي (الحزب الشيوعي) كما كان وراء فكرة الاكتفاء الذاتي (جوش). ويعتبر الآن من ألد أعداء نظام كيم جونغ إيل ويتمنى سقوطه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة