كتاب جديد بالفرنسية ينتقد بوتفليقة   
الأحد 25/12/1424 هـ - الموافق 15/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد العزيز بوتفليقة
أصدر مدير صحيفة لوماتان الجزائرية المعارضة محمد بن تشيكو كتابا ينتقد فيه بشدة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.
الكتاب صدر باللغة الفرنسية بعنوان "بوتفليقة, تضليل جزائري" ويروي فيه بن تشيكو تاريخ حياة بوتفليقة انطلاقا من شهادات شخصيات جزائرية وأصدقائه السابقين.

واحتوت بعض شهادات شخصيات بارزة في النظام الجزائري انتقادات شديدة اللهجة لتصرفات بوتفليقة لا سيما عندما كان يتولى منصب وزير الخارجية في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين بين العامين 1965 و1978 ولدى عودته إلى الساحة السياسية رئيسا منتخبا للبلاد في أبريل/ نيسان 1999.

واعتبر بن تشيكو "إنجازات الرئيس بعد 57 شهرا من توليه مهامه مذهلة" وقال إن "الجزائر أصبحت منفصلة عن منطقة القبائل وجبهة التحرير الوطني التي فازت بالأغلبية في الانتخابات التشريعية منقسمة بين تيارين" على حد تعبيره.

وقال بن تشيكو إن بوتفليقة كان "فدية لعملية اقتراع دافعي الضرائب تمخض عنها انتخاب رئيس الدولة"، في إشارة إلى الجيش وما أسماه بـ"النظام الخفي الذي يمسك بزمام الأمور" في الجزائر.

واعتبر بن تشيكو أن بوتفليقة بات محروما من دعم الجيش وأبرز القوى الجزائرية. واتهم الكاتب الرئيس الجزائري بمحاولة الاستحواذ على أصوات الناخبين مستخدما أموال دافعي الضرائب سعيا إلى انتخابه مجددا في 8 أبريل/ نيسان المقبل، في إشارة إلى الجولات العديدة التي يقوم بها الرئيس في مختلف ولايات البلاد وتحظى بتغطية واسعة من قبل التلفزيون الرسمي قبل بضعة أسابيع من الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى أن بن تشيكو مثل أمام القضاء عدة مرات بسبب انتقاداته لسياسات بوتفليقة ويخضع حاليا لمراقبة قضائية وقد صودر جواز سفره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة