دعوة لأسبوع تظاهر ضد الانقلاب ومقتل شرطيين بمصر   
الأحد 1435/6/20 هـ - الموافق 20/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:00 (مكة المكرمة)، 4:00 (غرينتش)

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى التظاهر اليوم الأحد ضمن أسبوع ثوري جديد لرفض الأحكام الصادرة يوميا بحق رافضي الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي، وأطلق على الأسبوع اسم "مصر مش تكية".

وأكد التحالف في بيان سابق أن "الحراك الثوري بات يقلق مضاجع أعداء مصر في الداخل والخارج (..)، وباتت مصر على فوهة بركان غاضب لا يعلم أحد متى ينفجر".

وبالتزامن مع ذلك خرجت السبت مسيرات ليلية لرافضي الانقلاب في حي المهندسين بمحافظة الجيزة، وجدد المتظاهرون تمسكهم بما سموها الشرعية المنتخبة بجميع أركانها، ورددوا هتافات تنتقد المحاكمات اليومية لرافضي الانقلاب وتدين الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون في السجون منذ انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي.

وفي مدينة 6 أكتوبر، تواصلت المسيرات الليلية المناهضة للانقلاب والتي جابت أحياء المدينة, وردد المتظاهرون هتافات تؤكد الإصرار على استكمال أهداف ثورة 25 يناير رغم الأحكام القضائية التي تصدر يوميا بحق رافضي الانقلاب، كما وجهوا انتقادات لاذعة للحكومة.

وفي محافظة الإسكندرية، خرجت عدة مسيرات ليلية تنديدا بالانقلاب وداعميه وتعالت هتافاتهم المطالبة بالقصاص لكل القتلى من مؤيدي الشرعية منذ الانقلاب، والتعامل العنيف من جانب قوات الأمن ضدهم، كما شددوا على مواصلة حراكهم حتى إسقاط ما وصفوه بالحكم العسكري.

وفي  أسيوط بصعيد مصر خرجت مسيرات ليلية جابت أحياء المدينة, ردد خلالها المتظاهرون هتافات تؤكد الإصرار على استكمال أهداف ثورة 25 يناير وتندد بالحكومة الحالية وبالقمع الأمني تجاه رافضي الانقلاب.

وتأتي مظاهرات ومسيرات مساء أمس السبت إثر عدة مسيرات نظمت الجمعة في عدة محافظات عقب فض قوات الأمن بالقوة مظاهرات رافضة للانقلاب، مما تسبب في سقوط عدد من الجرحى واعتقال 29 متظاهرا، وفق ما أعلنته وزارة الداخلية.

هجوم على الشرطة
من جهة أخرى، قتل ضابط ومجند مصريان مساء السبت في هجوم جديد على الشرطة، حسب ما أعلنته وزارة الداخلية المصرية. وجاء في بيان للوزارة أن العسكريين قتلا عندما أطلق مسلحون النار على السيارة التي كانا يستقلانها خلال قيامهما بدورية على الطريق بين مدينتي القاهرة والسويس

الداخلية أعلنت مقتل ضابط ومجند مصرييْن في هجوم جديد على الشرطة (أسوشيتد برس)

وقالت وسائل إعلام مصرية إن الحادث وقع عندما حاولت نقطة تفتيش إيقاف إحدى السيارات حيث قام مستقلوها بتبادل إطلاق النار مع أفراد الكمين.

ويأتي الهجوم الجديد على الشرطة بعد ساعات من تبني جماعة تطلق على نفسها اسم "أجناد مصر" السبت الهجمات التي وقعت مؤخرا في القاهرة وقتل في إحداها ضابط شرطة الجمعة، وذلك في بيان نشرته على صفحتها بموقع فيسبوك.
 
وكان انفجار قد استهدف نقطة مرور بميدان لبنان في منطقة المهندسين مساء الجمعة أدى إلى مقتل ضابط شرطة برتبة رائد، قبل أن يشيع جثمانه صباح السبت.
 
والانفجار الأخير هو الأحدث في سلسلة تفجيرات وهجمات مسلحة تستهدف قوات الجيش والشرطة منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة