استياء بالعراق من صراع المالكي والنجيفي   
الجمعة 1435/5/7 هـ - الموافق 7/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:28 (مكة المكرمة)، 20:28 (غرينتش)
الساحة السياسية العراقية اعتبرت صراع المالكي (يمين) والنجيفي (يسار) محاولة لتغطية فشلهما (الأوروبية)
 
محمود الدرمك-بغداد

أبدى سياسيون عراقيون رفضهم لارتفاع حدة الاتهامات المتبادلة بين رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي قائلين إن صراع الرجلين محاولة لتغطية فشلهما.

وكان النجيفي قال إن عودة المالكي لسحب الشرعية من البرلمان بمثابة تحضير لانقلاب عسكري وإن الاتهامات التي وجهها لمجلس النواب محاولة للتغطية على فشل حكومته وسياسته.

واعتبر النائب عن ائتلاف العراقية رعد الدهلكي أن استمرار الخلافات بين الجانبين سيذهب بالبلاد إلى ما لا تحمد عقباه.

مهارات سياسية
ووصف التصريحات المتبادلة بين رئيسي الحكومة والبرلمان بأنها مهاترات سياسية، مضيفا أن خدمة المواطنين أهم من هذا الصراع الذي لا يسمن ولا يغني من جوع، على حد قوله.

الدهلكي:

تصريحات المالكي والنجيفي مهاترات سياسية، وخدمة المواطنين أهم من هذا الصراع الذي لا يسمن ولا يغني من جوع

ولم يخف الدهلكي تخوفه من ترتب نتائج سلبية على ما سماها مماحكات وخلافات السلطتين التشريعية والتنفيذية. وتابع قائلا "هناك زوبعة كبيرة وتلاطم أمواج بين الطرفين".

ورأى أن الهدف من التصريحات المتبادلة هو تغطية عجز الحكومة والبرلمان، قائلا إن الجميع يتصارعون للفت الأنظار عن فشلهم في تقديم الخدمات للمواطنين.

ويرى النائب عن كتلة المواطن فرات الشرع أن تصريحات المالكي والنجيفي غير منسجمة مع معطيات ومتطلبات الوقت الراهن.

ويضيف للجزيرة نت أن التصريحات بين الطرفين كانت متصاعدة وساخنة وفيها منحنيات ومنعطفات شديدة، لكنه استبعد حصول انقلاب عسكري.

وفي إشارة إلى ما ذهب إليه الدهلكي، قال الشرع إنه لا يفضل إساءة الظن والقول إن المالكي يغطي فشل حكومته بتوجيه الاتهامات "وضرب السلطات السياسية".

أما النائب عن التحالف الكردستاني قاسم محمد فيذهب إلى وجود ارتداد عن الدستور، قائلا إن المالكي اتهم مجلس النواب بتدبير مؤامرات ضد الحكومة.

الشرع:
تصريحات المالكي والنجيفي غير منسجمة مع معطيات ومتطلبات الوقت الراهن

وأبدى محمد استغرابه من تصريحات المالكي، متسائلا: كيف تلغى مؤسسة شرعية منتخبة تمثل إرادة الشعب؟ لكنه استبعد حدوث انقلاب عسكري في البلاد.

أزمات سياسية
وأشار إلى وجود خلافات عميقة جدا بين الكتل البرلمانية مما يؤشر إلى أن العراق بدأ يغرق في الأزمات السياسية، وفق تقديره.

وقال إن الحكومة فاشلة، واتهم المالكي بالتفرد في اتخاذ القرارات، لأنه قطع رواتب إقليم كردستان وشن حربا في الأنبار دون الرجوع للسلطات التشريعية، على حد قوله.

لكن النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود اتهم كتلة "متحدون" التي يتزعمها النجيفي بالسعي لتشويه صورة الحكومة وإعاقة عملها كما فعلت سابقا مع البرلمان بغية عدم تقديم الخدمات للمواطنين، على حد قوله.

واعتبر -في حديث للجزيرة نت- أن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي فقد شرعيته في تمثيل رئاسة البرلمان وأنه أصبح يمثل فقط كتلة "متحدون".

ولفت الصيهود إلى ما سماه تسبب النجيفي في تعطيل تنفيذ القوانين التي شُرعت مؤخرا بسبب إعاقة تمرير الموازنة.

وبين أن تعطيل قانون الموازنة مقصود من قبل كتلة النجيفي من أجل إعاقة الحكومة عن أداء واجباتها تجاه المواطنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة