حزب يساري مغربي يقاطع الانتخابات العامة   
الاثنين 24/6/1423 هـ - الموافق 2/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن حزب يساري مغربي مقاطعة الانتخابات العامة في المملكة بسبب شكوك تحيط بنزاهة هذه الانتخابات المقرر إجراؤها يوم 27 سبتمبر/أيلول الجاري.

وقال حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي المغربي في بيان له إنه اتخذ هذا القرار بعد أن طالب بتأجيل موعد إجراء الانتخابات "إلى أن تحصل على الشروط والآليات المؤاتية لضمان نزاهتها وشفافيتها". يشار إلى أن الحزب غير ممثل بأي نائب في البرلمان الحالي.

وكان حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي وهو حزب يساري صغير انشق عام 1984 عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بزعامة رئيس الوزراء عبد الرحمن اليوسفي، قد قاطع جميع الانتخابات السابقة البلدية والتشريعية.

ودعا العاهل المغربي الملك محمد السادس الحكومة إلى التنفيذ الصارم للقانون لضمان إجراء انتخابات نزيهة وشفافة. وتنطوي انتخابات اختيار أعضاء مجلس النواب المؤلف من 523 مقعدا، على أهمية خاصة لصورة المغرب بالمجتمع الدولي حيث أنها أول انتخابات تجرى في عهد الملك محمد السادس منذ تنصيبه عام 1999.

وتوجد بالمغرب 33 جماعة سياسية في مقدمتها حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إلا أن مسؤولين توقعوا أن يشارك 24 حزبا فقط في الانتخابات من بينها 13 حزبا ممثلا في البرلمان الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة