روسيا تداهم قرى شيشانية وتعتقل العشرات   
الجمعة 1422/11/19 هـ - الموافق 1/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روس يتوجهون لمقاتلة المسلحين الشيشان (أرشيف)
داهمت القوات الروسية خمس قرى شيشانية في إطار حملة لتعقب المقاتلين وتصفيتهم, وهو ما أسفر عن اعتقال أكثر من مائة شخص في الساعات الـ24 الماضية. وتثير هذه المداهمات غضب جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان التي تتهم القوات الروسية عادة بارتكاب تجاوزات أثناء مداهمة القرى الشيشانية.

وأعلن مسؤولون روس أن عمليات تطهير المدن والقرى الشيشانية من فلول المقاتلين الشيشان جاءت بعد يوم من إعلان مسؤولين بالكرملين عن عزم الحكومة الروسية على تعقب من تتهمهم باقتراف أعمال إجرامية خلال عمليات الشهر الماضي العسكرية في الشيشان.

واتهم سكان القرى الشيشانية وجماعات دولية للدفاع عن حقوق الإنسان القوات الروسية بالتذرع بحجة تعقب فلول المقاتلين الشيشان لنهب القرى وضرب المدنيين وتعذيبهم وقتلهم. بيد أن المسؤولين الروس ينفون تلك الاتهامات, قائلين إن أي حوادث من هذا النوع هي مجرد استثناء, معتبرين عمليات تعقب المقاتلين ضرورية للمحافظة على النظام وحماية المدنيين.

وتعهد مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحقوق الإنسان في الشيشان فلاديمير كالامانوف بمحاكمة الجمعيات التي تتهم القوات الروسية بانتهاك حقوق الإنسان. وتدعي موسكو أن الحرب في الشيشان قد انتهت, وأن الجيش الروسي يقوم الآن بتعقب فلول المقاتلين الشيشان.

غير أن شهود عيان أكدوا أن المواجهات مستمرة بشكل شبه يومي, وأن الخسائر الروسية ما تزال مرتفعة. فقد أعلن مسؤولون في مكتب الإدارة الروسية في الشيشان أن ستة جنود روس على الأقل قتلوا وأصيب 15 بجروح خلال الساعات الـ24 الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة