إيران ترشح فيلما للأوسكار يدافع عن حقوق المرأة   
الثلاثاء 1427/9/11 هـ - الموافق 3/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)
 
اختارت إيران فيلما بعنوان "كافيه ترانزيت" للمخرج كامبوسيا برتوي يدافع عن حقوق المرأة لتمثيلها في ترشيحات جوائز الأوسكار عن فئة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية والتي ستعلن في فبراير/شباط 2007.
 
ويروي الفيلم قصة امرأة ترملت حديثا وتقرر إدارة المطعم الصغير الواقع على مفترق طرق والذي كان يملكه زوجها الراحل إلا أنه سيتعين على هذه الأرملة أيضا صد محاولات شقيق زوجها الذي يريد حسب التقاليد أن يتزوجها على زوجته.
 
وكامبوسيا برتوي مخرج إيراني متمكن اشتهر بوضعه سيناريو فيلم "الدائرة" لجعفر  بناهي الحائز جائزة الأسد الذهبي لمهرجان البندقية عام 2000 وفيلم "أنا وترانه و15  سنة"، ويعالج هذان الفيلمان أيضا وضع المرأة في إيران.
 
ومن بين الترشيحات المقدمة من مختلف الدول ستختار أكاديمية هوليود لجوائز  الأوسكار يوم 23 يناير/كانون الثاني القادم خمسة أفلام لترشيحها لجائزة أفضل فيلم  ناطق بلغة أجنبية في الدورة التاسعة والسبعين، وهذه الجوائز هي الأهم في عالم السينما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة