مباحثات مائية في إثيوبيا لدول حوض النيل   
الأربعاء 1424/4/19 هـ - الموافق 18/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يعقد الوزراء المكلفون شؤون الموارد المائية في إثيوبيا ومصر والسودان هذا الشهر اجتماعا في أديس أبابا في إطار اللجنة الوزارية لدول حوض النيل الشرقي.

وقالت وزارة المياه الإثيوبية أمس الأربعاء في بيان لها إن الوزراء والخبراء في الدول الثلاث سيعملون على تقييم تطبيق المشاريع المشتركة وذلك أثناء اجتماعهم يومي 23 و24 من الشهر الجاري.

وقد فتحت أديس أبابا والقاهرة والخرطوم مكتبا للتنسيق في العاصمة الإثيوبية مكلفا العمل على دفع ملف تقاسم موارد نهر النيل. وفي إطار خطة العمل في حوض النيل الشرقي, تفاهمت الدول الثلاث خصوصا على مبادرات مشتركة تهدف إلى تفادي الفيضانات وتنفيذ مشاريع لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية.

وإضافة إلى الفقر وعدم الاستقرار وتفاقم الظروف البيئية, فإن حوض النيل يمتاز خصوصا بقوة نمو ديموغرافية تستدعي إعداد مشاريع مائية جديدة أرجئ تنفيذها حتى الآن بسبب العلاقات السيئة بين إثيوبيا ومصر والسودان.

وقد أطلقت خطة العمل في حوض النيل الشرقي في إطار المبادرة الدولية من أجل حوض النيل. وينبغي أن تستفيد عشر دول مطلة على هذا النهر (بوروندي وإريتريا وأثيوبيا ومصر وكينيا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وتنزانيا والسودان) من برنامج العمل هذا الذي يشمل مشاريع على مستوى الحوض ومشاريع استثمارية مختلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة