مقتل سبعة من عناصر حزب الله في سوريا   
السبت 1435/8/17 هـ - الموافق 14/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

كشف حزب الله اللبناني عن مقتل سبعة من عناصره أثناء تأديتهم ما وصفه بالواجب الجهادي، وهي عبارة يستخدمها الحزب لنعي القتلى من عناصره في سوريا.

وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن عناصر الحزب قتلوا خلال الساعات الـ24 الماضية خلال الهجوم الذي شنته قوات المعارضة السورية على مزارع رنكوس في القلمون بريف دمشق، في محاولة لاستعادة السيطرة عليها. 

وكان حزب الله قد نعى نهاية الشهر الماضي مسؤولا عسكريا في الحزب يدعى فوزي أيوب قضى خلال "أداء واجبه الجهادي" على حد وصف الحزب، في إشارة إلى مقتله بسوريا.

ويعتبر أيوب من المسؤولين العسكريين البارزين في حزب الله، وكان قد اعتقل من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية مع بدء الانتفاضة الفلسطينية عام 2000، ثم أفرج عنه بعد عملية تبادل أسرى مع الحزب عام 2004.

ويشارك حزب الله في الحرب السورية إلى جانب قوات النظام، وقد سقط من أفراده المئات حيث تشير بعض التقديرات إلى أن عدد قتلى الحزب في سوريا تجاوز ألف شخص.

وسبق لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط أن هاجم الأسبوع الماضي حزب الله، ووصف قراره بدخول سوريا ومشاركته في الحرب إلى جانب الرئيس بشار الأسد بأنه قرار خاطئ تاريخيا وأخلاقيا تجاه الشعب السوري.

وقال جنبلاط في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس إن حزب الله تدخل في سوريا دون أن يضع اعتبارا للرأي العام اللبناني، وأضاف أن الحرب في هذا البلد ستستمر طويلا، "وكان يجب على هذا الحزب بدلا من التدخل في سوريا أن يركز على عدوه الرئيسي إسرائيل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة